loading...

محليات

والد الرابعة مكرر بالإسكندرية: «المدرسة مضيعة للوقت وبنتي توقعت النتيجة»

الطالبة الرابعة في الثانوية العامة

الطالبة الرابعة في الثانوية العامة



«سنة صعبة جدًا»، هكذا وصفتها الطالبة غدير إيهاب حنفى محمد الرفاعى، الطالبة بمدرسة محمد زهران الرسمية ثانوية عامة بنات لغات، والحاصله على المركز الرابع مكرر شعبة «أدبى»، مشيرة إلى أنها تلقت خبر نجاحها ضمن الأوائل عبر المؤتمر الصحفى بالتليفزيون لوزير التربية والتعليم.

وقالت الطالبة غدير: "لقد حرمت نفسي من كل شيء هذا العام حتى أعيش هذه اللحظة"، مضيفة: «كنت أتوقع حصولي ضمن المراكز الأولى في الثانوية العامة»، مشيرة إلى أنها كانت تحصل على دروس في جميع المواد، وأنها كانت تذاكر طوال اليوم أو في الدروس الخصوصية وعدد ساعات نومها لا تزيد عن 5 ساعات.

Cinque Terre

وأشارت إلى أنها ترغب في الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية أو كلية الفنون الجميلة قسم «ديكور»، موضحة أنها تمتلك هواية الرسم، وأن شقيقتها الكبرى طالبة بالفرقة الثانية من كلية الفنون الجميلة، وأنها قدمت لخوض اختبارات القدرات بالكلية.

وأرجعت الفضل إلى والدها بعد ربنا، والذي يعمل مهندس ميكانيكا، ووالدتها ربة منزل، والتي سخرت وقتها لتوفير الجو المناسب حتى تصبح ضمن أوائل الثانوية العامة، موضحة أن شقيقتها طالبة بكلية الفنون الجميلة، ولها أخ أصغر في المرحلة الإعدادية، مؤكدة أن إجراء الامتحانات خلال شهر رمضان أمر صعب ومرهق.

Cinque Terre

وأعرب والدها، عن سعادته بتفوق ابنته، قائلًا: «كنا نتوقع أن تكون من ضمن الأوائل، فابنتى متفوقة وكانت ضاغطة نفسها جدًا حتى أنها توقفت عن ممارسة هوايتها المفضلة وهى الرسم ومنعت نفسها من الخروج أو التنزه وكانت تقضي كل أوقاتها ما بين الدروس الخصوصية أو المذاكرة».

وأكد، على أنها حصلت على دروس خصوصية، وذلك لأن المدرسة لم تعد تمنح الطلاب مواد عملية ولا تفيد وإنما باتت مضيعة للوقت، مؤكدًا على أن الامتحانات خلال شهر رمضان أمر صعب جدًا، ولكنها كانت تصوم ولم نشجعها على الإفطار مطلقًا، وكنا نحاول أن نهدىء من قلقها وأنها يجب أن تأخذ الأمور ببساطة.

اقرأ أيضًا: السابع علمي رياضة: «كنت بذاكر 8 ساعات ومثلي الأعلى أحمد زويل» 

السابع مكرر بالقليوبية: «والدي كان وزير التعليم.. وحلمي هندسة البترول» 

الرابع مكرر بكفر الشيخ: «والدتي بائعة أنابيب وكنت بذاكر 15 ساعة يوميًا» 

أول الثانوية بالمنيا: «حلمي أكون طبيب قلب ومثلي الأعلى مجدي يعقوب» 

أول الثانوية بالفيوم: «البوكليت منع الغش والتعليم في مصر جيد جدًا» 

أول الثانوية بالدقهلية: «حرمت نفسي من المسلسلات وحلمي الطب العسكري»