loading...

رياضة عالمية

من يتوج بالكرة الذهبية في كأس العالم 2018؟

كيليان مبابي

كيليان مبابي



يسدل الستار غدًا الأحد، على منافسات كأس العالم 2018 المقام حاليًا في روسيا، وذلك من خلال المباراة النهائية للبطولة والتي سيحتضنها ملعب لوزنيكي بالعاصمة موسكو بين منتخبي فرنسا وكرواتيا.

وبعيدًا عن هوية الفريق البطل الذي سيحدد غدًا، من اللاعب الأحق بالفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة، تلك الجائزة التي ذهبت إلى الظاهرة رونالدو في عام 1998 وأليفر كان في 2002 وزين الدين زيدان في 2006 ودييجو فورلان في 2010 وليونيل ميسي في 2014.

ونستعرض في السطور التالية أبرز المرشحين للفوز بالجائزة كالأتي:

كيليان مبابي

أبهر النجم الفرنسي الشاب متابعيه في البطولة بفضل سرعته الكبيرة التي تساقط أمام المدافع تلو الأخر، وتمكن نجم باريس سان جيرمان من تسجيل 3 أهداف في 6 مباريات والحصول على جائزة رجل المباراة مرتين، وفي حال وصول عروضه المبهرة في النهائي، فمن المتوقع أن يصبح أصغر لاعب على الإطلاق يتوج بالجائزة.

لوكا مودريتش

هو أكثر اللاعبين قطعًا للمسافات في كأس العالم 2018، وأكثر اللاعبين خوضًا للدقائق في المونديال وأكثر لاعبي المنتخب الكرواتي تسجيلًا للأهداف، وسيلعب مودريتش دورًا بارزًا في حال توجت كرواتيا باللقب للمرة الأولى في تاريخها، وفي حال واصل على نفس المستوى، فسيتوج بالجائزة.

أنطوان جريزمان

يعد جريزمان من المرشحين البارزين للفوز بالجائزة بعدما قدم مستويات ثابته طوال البطولة كللها بتسجيل 3 أهداف وصناعة هدفين آخرين، وبعد أن توج بالحذاء الذهبي في يورو 2016، يأمل نجم أتلتيكو مدريد في تقديم مستوى آخر مميز كي يتوج بالجائزة في المباراة النهائية.

نجولو كانتي

في غضون 3 أعوام فقط، تغيرت مسيرة كانتي الكروية بالكامل، حيث لعب بقميص فرنسا للمرة الأولى وتوج بلقبين في الدوري الإنجليزي ولعب نهائي اليورو وسيخوض غدًا نهائي كأس العالم، وبات من أهم العناصر في كتيية المدرب ديديه ديشامب في إفتكاك الكرة، وبعد أن توج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي في موسم 2016- 2017 المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين، يأمل نجم تشيلسي في أن يتوج بتلك الجائزة القيمة.

مرشحون آخرون

قدم النجم الفرنسي بول بوجبا بعض المستويات الجيدة التي تجعله على أقل تقدير من بين المرشحين للفوز بالجائزة وكذلك الحال مع مدافع فرنسا رافائيل فاران ومتوسط ميدان منتخب كرواتيا إيفان راكيتيتش.