loading...

محليات

حجب نتيجة طالبين في الثانوية العامة.. والتعليم: «اعملوا تظلّم»

امتحانات الثانوية العامة

امتحانات الثانوية العامة



كتبت: مي شيحة

شهدت مدرسة طنبول الكبرى التابعة لمركز السنبلاوين، حجب نتيجة طالبين بالثانوية العامة شعبة علمي رياضيات، بعد تحرير محضر شغب وبلطجة ضدهما.

ودشن الطالبان هاشتاج "عايزين حق مسعد وقاسم"، على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين وزير التربية والتعليم بإعادة النظر فيما حدث لهما.

وقال أحمد قاسم، أحد الطالبين، إن الواقعة كانت في أثناء امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية لشعبة علمي رياضة، وتأخر المراقبون في توزيع ورق الأسئلة لمدة ربع ساعة، وأثناء ذلك حضر رئيس اللجنة وطالب بتغيير أماكن جلوسنا وتفريقنا، وكان عددنا 10 طلاب فقط".

وأضاف: «رفضت الانتقال من مكاني، وطالبت رئيس اللجنة بالهدوء لتعويض الوقت الضائع في توزيع الورق، فقام بجذبي من ملابسي.. فقلت "مش هقوم إلا لما أخلص"».

وتابع الطالب، أن المراقب استدعى قوة الأمن المكلفة بتأمين المدرسة، وخوفًا من حدوث أي ضرر، امتثل لطلبه وانتقل لمكان آخر، واستطاع الضابط المسؤول تهدئة رئيس اللجنة وحل المشكلة.

وادعى: «زميلي محمد مسعد كان يجلس خلفي، وزعّق أنه مش عارف يركز، وطلب الهدوء، فقام رئيس اللجنة بتحرير مذكرة، لا نعرف ما بها، وضابط الشرطة طلب عدم تقديمها علشان مستقبلنا».

وأشار قاسم، إلى أنه عقب انتهاء الامتحان، سأل الضابط عن مصير الشكوى، فأكد أنه مزقها، واستكمل باقي الامتحانات بشكل طبيعي، مضيفًا: «رئيس اللجنة بعد كل امتحان كان ييجي يسألني عملت ايه، وأخبارك إيه، وكنت مستغرب مع إني معرفوش».

وفوجئ الطالب، أنه أثناء بحثه عن نتيجته على موقع الوزارة، أنها محجوبة، فاتصل بزميله «مسعد» فأخبره بحجب نتيجته هو الآخر، وبعد ذهابهما للمدرسة، وجدوا النتيجة معلقة وبجوار اسمها «لاغي»، وبالسؤال عن السبب، تبين تحرير محضر ضدهما، واتهامها بإثارة الشغب في اللجنة، وسب رئيسها.

وأكد الطالب، أنه وزميله وكلا محاميا للدفاع عنهما، وأكد لهما وجود حلين، إما الفوز بالقضية والحصول على درجاتهما كاملة، أو إعادة السنة في كافة المواد.

ابني متفوق

من جانبها، نشرت والدة الطالب محمد مسعد، مقطع فيديو عبر موقع «فيسبوك»، تناشد وزير التربية والتعليم بالرأفة بنجلها، وإنقاذ مستقبله، قائلة «أبوس إيدك يا سيادة الوزير، بناشد فيك الأب، ابني معملش حاجة، وطول عمره متفوق من الابتدائي، وعمره ما كان بلطجي، ابني محترم وصحابه يشهدوا، حرام مستقبله يضيع، كنت مستنياه يجيب 97% ويحقق حلمه ويدخل الهندسة، ابني مستقبله بيضيع».

الوزير وراء الحجب

علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، أكد أن المحضر الذي حرر ضد الطالبين تم إرساله للإدارة العامة للامتحانات بالوزارة، منذ ارتكاب الواقعة، موضحا أن قرار حجب النتيجة صادر من الوزير، دون أي دخل من وكيل الوزارة.

ودعا «عبد الرؤوف»، أسرتي الطالبين لتقديم تظلم لوزارة التربية والتعليم، لتتم إعادة النظر في الواقعة بعد التأكد مما حدث، وقد يقبل مراعاة لظروفهم، حسب تعبيره.

وتابع: «عقوبة إثارة الشغب في اللجان هي إلغاء امتحانات الدور الأول، والحرمان من الدور الثاني، ويتم إعادة السنة كاملة، مؤكدًا أن أي رد فعل يصدر من الطالب داخل اللجنة يعود بالسلب عليه».