loading...

جريمة

حريق سنترال بالإسكندرية.. و«المصرية» تدفع بالاحتياطي لاستمرار الخدمة

حريق - أرشيفية

حريق - أرشيفية



شب حريق هائل في الساعات الأولى صباح اليوم الأحد، بسنترال سيدي جابر التابع للشركة المصرية للاتصالات، وتوقفت الخدمة عن نحو 75 ألف مشترك مستفيد من الاشتراك بالشركة، فيما قامت الحماية المدنية بمحاولة السيطرة على الحريق ولم ترد أي أنباء عن وقوع إصابات في الإسكندرية.

وكان اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطه سيدي جابر بتصاعد أدخنة كثيفة من داخل سنترال سيدي جابر، وانتقل مأمور وضباط القسم وضباط الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات وقوات من إدارة الحماية المدنية وتم السيطرة على النيران وإخمادها.

وتبين بالفحص أن السنترال محل البلاغ مكون من خمس طوابق، وحدث حريق بالكابل الموصل للوحة الكهرباء الرئيسية لأحد محولات الكهرباء بغرفة تحسين القدرة الكهربائية بالطابق الأول، مما أدى لحدوث تلفيات بالمحول والكابل 10 لوحات توزيع كهرباء فرعية بالغرفة، دون حدوث إصابات.

بسؤال كلا من "م.م" 58 عاما، يعمل موظف أمن بالسنترال ومقيم بمنطقة الحضرة دائرة قسم محرم بك، و"ي .ص" 32 عاما، فني بقسم القوى الكهربائية بالسنترال مقيم دائرة قسم أول العامرية، أيدا ما جاء بالفحص ولم يتهما أحد بالتسبب في ذلك.

يشار إلى أن عدد المشتركين بالسنترال يتجاوز 75 ألف مشترك، وتم التنسيق مع الشركة المصرية للاتصالات للاستعانه بالبطاريات الاحتياطية لعدم تعطل الخدمة عن المشتركين لحين تمام الإصلاح بمعرفة الفنيين بالشركة.

تم إخطار قسم الأدلة الجنائية وتم إخطار عمليات المحافظة وحي شرق، وكُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وتم التنسيق مع الأمن الوطني وتحرر المحضر إداري قسم شرطة سيدي جابر  وجاري العرض علي النيابة.