loading...

أخبار العالم

مقتل 9 أشخاص في ضربة إسرائيلية على موقع إيراني بسوريا

الجيش الإسرائيلي

الجيش الإسرائيلي



أسفرت الضربات التي شنتها إسرائيل، على مواقع عسكرية في محافظة حلب، ليل الأحد، عن مقتل 9 مسلحين موالين للنظام، وذلك وفق ما نقله موقع "سكاي نيوز" بالعربية عن الإعلام السوري. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، إن القتلى سقطوا في ضربات صاروخية استهدفت مركز اطمئنان للدعم تابع للحرس الثوري الإيراني، وإن الموقع المستهدف يقع على مقربة من مطار النيرب العسكري عند أطراف مدينة حلب الشرقية.

وكان الإعلام الرسمي السوري، نقل ليل الأحد عن مصدر عسكري قوله: "الصواريخ الإسرائيلية استهدفت أحد مواقعنا العسكرية واقتصرت الأضرار على الماديات". لكن مصدر كذب هذه المعلومات مؤكدا مقتل "ما لا يقل عن 9 بينهم 6 متطوعين سوريين، فيما لم يعلم حتى اللحظة هوية الـ3 الآخرين".

اقرأ أيضا| إخراج إيران من سوريا.. خطة ثلاثية تضع الأسد في مأمن من إسرائيل

ودأبت إسرائيل مؤخرا على توجيه ضربات صاروخية لمواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري والميليشيات الإيرانية الأخرى، التي تدعم قوات النظام السوري. وتعتبر إسرائيل الوجود المتنامي لإيران في سوريا تهديدا لأمنها، وتسعى من خلال روسيا، التي تدعم بدورها الرئيس السوري، إلى إنهاء هذا الوجود.

وشهد شهر مايو الماضي تصعيدا غير مسبوق بين إسرائيل وايران في سوريا، إذا أعلن الجيش الاسرائيلي ضرب عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية.

اقرأ أيضا| الأزمة السورية.. داعش يعود للواجهة وصفقة لإخراج إيران وتركيا

وقالت مصادر سياسية، إن صفقة ثلاثية «روسية أميركية إسرائيلية» تستعد لبحث الوضع النهائي للوجود الإيراني في سوريا، إلى جانب الوجود التركي المحدود في الشمال. ولفتت المصادر إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، شرع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في بلورة صفقة يرجح أن تحظى بدعم أميركي تقضي بتحجيم الوجود الإيراني تدريجيا في سوريا، مقابل ترك نظام بشار الأسد بالسيطرة على باق الأراضي في سوريا، وذلك حسبما ذكر موقع "اليمن العربي".