loading...

ثقافة و فن

ريهام سعيد تستنجد بـ«الأعلى للإعلام»: «النهار» نصبت لي فخًا (فيديو)

ريهام سعيد

ريهام سعيد



نشرت الإعلامية ريهام سعيد فيديو على صفحتها بموقع فيسبوك، تحدثت فيه عن أزمتها الأخيرة مع قناة النهار، وأسباب توقف عرض برنامجها "صبايا الخير"، الذي وصفته بـ"البرنامج العظيم"، وله إنجازات منها مكافحة الإدمان وإدخال فكرة زراعة القوقعة لمقاومة الصُم والبُكم في مصر.

الإعلامية قالت إنها اشترت أدوية للمحتاجين من خارج مصر، ولم تنشئ جمعية خيرية أو تتقاضى أجرًا على هذا الخير، مؤكدة أن "النهار" لم تقف بجانبها في أزمة اتهامها بقضية الاتجار في البشر، لكنها "صبرت على البلاء وتعلمت من أخطائها"، حسب قولها، وعقبت: "قناة النهار حاولوا يكسرونى لأننى رفضت تجديد عقدى معاهم".

ريهام رفضت التجديد، ليس فقط بسبب موقف القناة من قضيتها، ولكن لإصدار الأخيرة بيانا صحفيا اتهمت فيه ريهام باستغلال البرنامج لأغراض شخصية، وأكدوا أن البرنامج مليء بالأخطاء، ويخالف المعايير المهنية والأخلاقية، كاشفة أنها بعد خروجها من السجن، طلبت الظهور مرة أخرى على شاشة القناة، لكنها رفضت خروجها على الهواء مُباشرة، وطلبوا منها تسجيل الحلقة، ثم وقبل ظهور الحلقة الجديدة بيوم، أخبروها أنها لن تُذاع إلا بعدما تُجدد ريهام عقدها لمدة ثلاث سنوات أخرى.

ريهام اتهمت "النهار" بعدم دفع راتبها منذ أربعة أشهر، وأخروا مستحقاتها الأخرى لمدة عام ونصف، بدعوى أن القناة متعثرة، وتابعت: "تحملت كل هذا وفي النهاية اتهموني باستخدام البرنامج لأغراض شخصية، وأني أضر الوطن وهذا كله كذب، وإن كان ذلك صحيحًا، فلماذا كان يرغبون في التجديد معى؟".

ريهام  استنجدت بالمجلس الأعلى للإعلام، ومكتب العمل، ونقابة الإعلاميين، لأخذ حقها من قناة النهار، التي "أساءت لها في بيان رسمي بعنوان، فضيحة ريهام سعيد"، كما تقول الإعلامية التي أكملت: "لماذا تلك العبارات القاسية خاصة وأنني أمتلك زوجا وأبناء؟ كما أن القناة نصبت لي فخًا بضرورة التواجد فيها وإلا سأدفع 100 مليون جنيه، وعندما ذهبت رفضوا دخولي وادعوا أنني تهجمت على القناة في محضر رسمي".