loading...

أخبار مصر

«المجتمعات العمرانية» تُحذر من المساس بأراضيها في منطقتين

المجتمعات العمرانية

المجتمعات العمرانية



أكد المهندس طارق السباعي نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشؤون التجارية والعقارية، أن الهيئة لم يسبق قيامها بتخصيص أي أراض بمسمى "أواسيس بارك" بمدينة حدائق أكتوبر أو طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وأنه لا يوجد سند ملكية قانوني

وحذر السباعي، من التعامل مع أي جهة بتلك المنطقة على مساحات الأراضي محل الطلبات المقدمة للهيئة من شركات الاستثمار العقاري غير هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتي يمثلها جهاز تنمية مدينة حدائق أكتوبر.

وأشار السباعى في بيان لوزارة الإسكان اليوم الثلاثاء إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة اتصال بعض المواطنين بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للاستفسار عن مشروع بجوار سوق الجملة ومدينة الفردوس وإسكان القوات المسلحة بمدينة حدائق أكتوبر بمسمى "أواسيس بارك".

وأكد، أن الهيئة هى الجهة الوحيدة، دون غيرها، صاحبة الولاية على جميع الأراضي الواقعة داخل كردون مدينة حدائق أكتوبر، والمحددة بالقرار الجمهوري رقم 192 لسنة 2000، مع حفظ حق الهيئة فى اتخاذ جميع الإجراءات القانونية في هذا الشأن، وذلك حرصًا من الهيئة على مصالح المواطنين وحمايتهم من الوقوع في مشاكل قانونية أو معاملات غير سليمة.

وأوضح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشؤون التجارية والعقارية، أن جميع الأراضي الواقعة داخل القرار الجمهوري رقم 113 لسنة 2018، بإعادة تخصيص مساحة 31952,9 فدان تعادل 134228826 م2 من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، ناحية طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد، هي ملك للهيئة، محذرًا المواطنين من الوقوع في معاملات غير سليمة، وذلك حرصًا من الهيئة على مصالحهم.
  
ولفت إلى أن الهيئة هي الجهة الوحيدة صاحبة الولاية على هذه الأراضي، وأن أي تعامل عليها لا يتم إلا من خلال الهيئة، وذلك بمقتضى أحكام القانون رقم 59 لسنة 1979 في شأن المجتمعات العمرانية الجديدة، مشددًا على أن الهيئة تحذر من التعامل مع أي أفراد أو جهة أخرى، وأن أي تعامل يتم بالمخالفة لذلك يقع باطلًا بطلانًا مطلقًا، ولا يُعتد به من قبل الهيئة مع حفظ حقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية.​