loading...

أخبار مصر

بعد موجة غضب.. إيقاف سائق مترو اصطحب طفلا بكابينة القيادة وإحالته للتحقيق

المترو - تعبيرية

المترو - تعبيرية



أكدت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أن ما تم نشره وتداوله عبر العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، والذي يتضمن  فيديو لأحد قائدى القطارات بالخط الثانى للمترو، يصطحب طفلا داخل كابينة القيادة، مخالفا للقواعد والتعليمات والسلامة المهنية. 

وأوضحت شركة المترو، فى بيان لها اليوم، أنه فور علم الإدارة بتلك الواقعة، قامت على الفور بالتحقيق فيها للتأكد من مدى صحتها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وأصدر المهندس على الفضالى رئيس شركة المترو، قرارا بإيقاف قائد القطار عن العمل، وتحويله للشئون القانونية للتحقيق في الواقعة، واتخاذ كل الإجراءات القانونية ضده، بالإضافة لإصدار منشور عاجل وتوزيعه على جميع قائدى القطارات ووضعه بملاحظة السائقين، إذ يتضمن تعليمات تذكيرية بمنع اصطحاب أي مرافقين أو أطفال داخل الكابينة خلال قيادة القطار.

وشدد الفضالي على أن الشركة لن تتوانى في محاسبة أي مقصر في حق المواطنين، وأنها تعالج وتتصدى باستمرار وبحرص شديد لمثل هذه الأمور بصفة عاجلة وفورية، مؤكدا أن هذا التصرف "تصرف فردى" لا يمكن تعميمه علي باقي طوائف التشغيل التي تعمل علي مدار ساعات العمل لخدمة المواطنين في هذا المرفق الحيوي المهم الذى يخدم ملايين الركاب يوميا.

وقال رئيس المترو إن الشركة لن تتهاون في محاسبة أي مقصر، وتهيب بجميع المواطنين في حالة وجود أي شكاوى أو مقترحات أو استفسارات لديهم تتعلق بمرفق مترو الأنفاق، الاتصال على الخط الساخن (16048) أو من خلال الأرقام الخاصة بخدمة الواتس آب (01221116048 -01021778887).

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس، مقطع فيديو يظهر سائق مترو أنفاق وبجواره طفل في كابينة القيادة. وعندما عاتبه أحد الركاب على ما يفعله، قائلا: «يعني إيه يسوق عيل صغير»، رد السائق بـ«إنت عايز إيه يعني؟».

بينما أثار مقطع الفيديو الذي حقق انتشارًا واسعا فور تداوله، غضب الناشطين الذين أكدوا أنها إحدى صور الإهمال التي تُعرض حياة الأبرياء للخطر.

ولم يتسنّ لـ"التحرير" التأكد من تاريخ الواقعة، وكذلك المحطة التي حدثت فيها.