loading...

رياضة عالمية

الأهلي يستعيد نغمة الانتصارات الإفريقية بثلاثية في شباك تاونشيب

الأهلي

الأهلي



كتب: علي الزيني

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزًا هامًا على ضيفه تاونشيب البوتسواني بثلاثة أهداف دون رد، خلال اللقاء الذي أقيم بين الفريقين مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب برج العرب ضمن مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى، بدور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

جاءت بداية المباراة سريعة من قبل الفريقين، خاصة أن الأهلي دخل ضاغطًا من أجل إحراز هدف التقدم مستغلًا الحماس والدعم الجماهيري الواضح، ولعب الأحمر مباراة هجومية، في المقابل لعب الضيوف بطريقة منظمة، وفرضوا رقابة صارمة على مفاتيح لعب الأهلي خاصة ضد الرباعي أزارو وأجاي و زكريا ووليد سليمان.

أخطر هجمات الأهلي جاءت في الدقيقة 13، بعدما أرسل كوليبالي كرة طولية إلى على معلول الذي أرسل كرة عرضية من الجهة اليسرى، لكن الكرة وصلت إلى حارس الضيوف قبل أن تصل إلى وليد أزارو، ورد الضيوف بتسديدة قوية عن طريق سيميساني مرت بجوار محمد الشناوي، وفي الدقيقة 27 أرسل جونيور أجاي كرة عرضية وصلت إلى وليد سليمان الذي سدد كرة مباشرة قوية على المرمى تصدى لها الحارس بصعوبة.

وفي الدقيقة 29 حصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء نفذها وليد سليمان رائعة على يمين الحارس، لكن الكرة مرت بجوار القائم بقليل، وأرسل مؤمن زكريا من الجانب الأيسر في اتجاه جونيور أجاي، لكن الكرة كانت قوية مرت من اللاعب، وخرجت إلى رمية تماس، وفي الدقيقة 36 انطلق جونيور أجاي من الجانب الأيمن، وأرسل عرضية داخل منطقة الجزاء إلى وليد أزارو الذي استقبل الكرة بمهارة رائعة ثم حولها على المرمى بتسديدة ممتازة، معلنا عن الهدف الأول.

وفي الدقيقة 43 حصل الأهلي على ركلة ركنية نفذها علي معلول عرضية داخل منطقة الجزاء في اتجاه وليد أزارو حولها ماسيمو إلى ركنية، نفذها اللاعب التونسي استقبلها كوليبالي برأسية مرت أعلى العارضة، وضغط الأهلى ليعزز تقدمه بهدف ثان لكن دون جدوى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلى بهدف نظيف.

بداية الشوط الثاني جاءت هادئة، من قبل الفريقين، وفي الدقيقة 56 أرسل أحمد فتحي كرة عرضية مرت من الحارس ماسيولي، ووصلت إلى مؤمن زكريا داخل منطقة الجزاء، سددها بعيدة عن المرمى، بعدها انحصر اللعب في وسط الملعب بين أقدام لاعبي الفريقين، وشن الأهلي هجمة مرتدة عن طريق مؤمن زكريا في الجانب الأيسر الذي أرسل عرضية إلى جونيور أجاي لكن الأخير لم يتمكن من استقبال الكرة بشكل صحيح، ورد تاونشيب بهجمة مرتدة عن طريق موالسي، وتدخل حسام عاشور في الوقت المناسب، وأبعد الكرة عن مناطق الخطورة.

وفي الدقيقة 68 أجرى الأهلي أول تبديلاته بخروج وليد سليمان ونزول ميدو جابر، وبعدها بدقيقة دفع كارتيرون بثاني أوراقه بدخول إسلام محارب وخروج جونيور أجاي، وفي الدقيقة 71 سدد أزارو كرة قوية تصدى لها حارس تاونشيب وحولها إلى ركنية، بعدها بدقيقتين انطلق ميدو جابر من الجهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء، وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة من نيسنجا، نفذها علي معلول بنجاح على يسار الحارس معلنا عن الهدف الثاني للأهلي.

وفي الدقيقة 79 عزز إسلام محارب تقدم الأهلي بهدف ثالث بعد أن استقبل عرضية أزارو على الطاير سكنت الشباك، بعدها هدأت المباراة نسبيا، واستحوذ الأهلي على الكرة دون تهديد أي خطورة، وفي الدقيقة 90 انفرد وليد أزارو بالمرمى من وسط الملعب وسدد كرة "لوب" من فوق الحارس، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بقليل، وأشار الحكم 4 دقايق وقت بدل ضائع بعدها أطلق صافرة نهاية اللقاء، بفوز الأهلي بثلاثية نظيفة.

بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثاني، بينما توقف رصيد تاونشيب عند 3 نقاط في المركز الرابع والأخير، فيما جاء الترجي في المركز الأول وكمبالا سيتي في المركز الثالث.