loading...

أخبار العالم

إقلاع أول رحلة للخطوط الجوية الإثيوبية إلى إريتريا منذ 20 عاما

طيران ارشيفية

طيران ارشيفية



ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء، بحسب شهود عيان، إن أول رحلة للخطوط الجوية الإثيوبية منذ 20 عاما إلى إريتريا، أقلعت من أديس أبابا في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، لتستأنف الرحلات بين البلدين الجارين اللذين أعلنا انتهاء حالة الحرب الأسبوع الماضي.

ومنذ التوقيع على اتفاق في أسمرة في التاسع من يوليو لاستعادة العلاقات، سارع زعيما إريتريا وإثيوبيا لتنفيذ إجراءات ملموسة لتحقيق التقارب بعد عقدين من العداء الناجم عن نزاع حدودي اندلع في عام 1998.

وخاض البلدان حربا في أواخر التسعينيات قتل فيها نحو 80 ألف شخص.

ووصل الرئيس الإريتري إسياس أفورقي، يوم السبت الماضي، إلى إثيوبيا، في أول زيارة رسمية منذ أعوام. وذلك بعد أيام من الزيارة التاريخية للرئيس الأثيوبي آبي أحمد، للعاصمة الإريترية أسمرة، والتي شهد توقيع اتفاق السلام بين البلدين، وإنها حالة الحرب.

وأعادت إريتريا فتح سفارتها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يوم الإثنين الماضي، وذكر التلفزيون الحكومي الإثيوبي، «فانا»، أن رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، أعادا فتح السفارة الإريترية في أديس أبابا في مراسم انتهت سريعا، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.

ورفع الزعيمان علم إريتريا داخل السفارة التي تم تجديدها حديثا، فيما عزفت فرقة موسيقية عسكرية السلام الوطني الإريتري ثم قام الزعيمان بجولة في المبنى. 

اقرأ أيضًا:

 بعد إنهاء الحرب.. الرئيس الإريتري في إثيوبيا لأول مرة منذ 20 عامًا 

 حان وقت السلام.. زعيما إثيوبيا وإريتريا يتعانقان قبل قمة تاريخية 

رسميًا.. انتهاء الحرب بين إثيوبيا وإريتريا 

بعد إنهاء الحرب.. إعادة فتح السفارة الإريترية في إثيوبيا