loading...

أخبار العالم

روسيا: المخابرات الأمريكية تلاحق مواطنينا في دول العالم

السفير الروسي لدى واشنطن

السفير الروسي لدى واشنطن



أعلن السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي انطونوف، اليوم الأربعاء، أن موسكو لا ترى أي شيء جديد في قضية المواطنة الروسية ماريا بوتينا، انطلاقا من التصرفات الأمريكية.

وقال أنطونوف للصحفيين: «ليس هناك أي شيء جديد في ذلك، تقوم الاستخبارات الأمريكية بملاحقة المواطنين الروس، ليس في الأراضي الأمريكية فحسب، بل وفي أراضي الدول الأخرى».

وأكد، أن روسيا تعمل ما بوسعها، لإطلاق سراح ماريا بوتينا في أسرع وقت ممكن، وفقًا لما ذكرته "روسيا اليوم".

وكانت وزارة العدل الأمريكية، أعلنت يوم الإثنين الماضي، عن اعتقال المواطنة الروسية بوتينا واتهمتها بأنها كانت تعمل لصالح روسيا كعميل أجنبي.

وادعت وزارة العدل الأمريكية في بيان، أن المواطنة الروسية "كانت تنشط كعميل لروسيا على أراضي الولايات المتحدة، وكانت تسعى لتجنيد مواطنين أمريكيين وحصلت على إمكانية الوصول إلى منظمات تؤثر على السياسات الأمريكية بهدف تفعيل المصالح الروسية".

وحسب البيان، كانت الطالبة الروسية تعمل لصالح مسؤول رفيع في الحكومة الروسية، تولى في وقت لاحق منصبًا هامًا في البنك المركزي الروسي، مشيرة إلى أن هذا المسؤول مدرج على قامة العقوبات الأمريكية ضد روسيا منذ أبريل عام 2018.

وأضافت وزارة العدل، أن ماريا بوتينا 29 عاما، كانت موجودة على الأراضي الأمريكية بتأشيرة دخول دراسية ومارست نشاطها لصالح روسيا دون أن تسجل نفسها كعميل أجنبي لدى الوزارة.

وتواجه المواطنة الروسية حسب القوانين الأمريكية عقوبة بالسجن 5 سنوات، وستنظر محكمة مقاطعة كولومبيا في قضيتها يوم 18 يوليو، وحتى ذلك اليوم ستبقى المواطنة قيد الاعتقال.

اقرأ أيضًا: أمريكا تتهم 12 روسيا باختراق انتخابات 2016 الرئاسية