loading...

أخبار مصر

نائب رئيس «قناة السويس» يعلن اصطدام 3 سفن.. و«التحركات»: محصلش

قناة السويس - أرشيفية

قناة السويس - أرشيفية



كتب: أحمد صبحي ومحمد مصباح وشيماء رشاد

شهدت قناة السويس وقوع تصادم ثلاث سفن، بعد حدوث عطل فى سفينة الحاويات إينسيس، التي ترفع علم هونج كونج، فيما تعارضت تصريحات المسئولين في الهيئة بشأن حقيقة الاصطدام من عدمه.

الفريق أسامة ربيع نائب رئيس هيئة قناة السويس، أكد أن حادث وقوع جنوح سفينة واصطدامها بثلاث سفن بالقطاع الجنوبي للقناة، يعد من الحوادث العابرة، ولم ينجم عنه أية خسائر، وتم سحب السفن المعطلة إلى منطقة الانتظار بالبحيرات المرة.

وقال ربيع، في تصريحات لـ«التحرير» إن قناة السويس تُعد المجرى الملاحي الأكثر أمنًا بين طرق الملاحة البحرية، وأن حركة الملاحة الدولية بقناة السويس تسير بانتظام ودون تعطل.

وكان حادث تصادم وقع في القطاع الجنوبي لقناة السويس، نتج عنه حدوث عطل في محركات سفينة الحاويات إينسيس، التي ترفع علم هونج كونج، ما تسبب في اصطدام ثلاث ناقلات وهما سفينة الصب القبرصية باناماكس، وسفينة الصب إليكساندر التي ترفع علم تايوان، وسفينة ساكيزا التي ترفع علم جزر المارشال، والتي لم تتمكن من التوقف أو المناورة.

الربان عصام داود رئيس التحركات بهيئة قناة السويس، نفى، ما تردد بشأن تعطل حركة الملاحة بالقناة، إثر اصطدام سفينتين ضمن قافلة الجنوب منذ يومين داخل المجري الملاحي.

وأضاف داود، في تصريحات لـ "التحرير" أن أحد السفن كانت ضمن القافلة الجنوبية تحمل بضائع تعطلت في أثناء سيرها في القناة، ما أدى إلى تعطل السفن التي تليها ولكن لم يحدث أي اصطدامات.

ولفت رئيس التحركات"، إلى أن هيئة قناة السويس دفعت على الفور بقاطراتها التي قامت بقطر السفينة وإخرجها من مسار القافلة وتم عودة حركة السفن بشكل طبيعي من جديد.

وأكد داود، أن السفينة ما زالت داخل البحيرة، لعمل الصيانة الكاملة لها، وأيضا إصلاح الدفة الخاصة بها، ولن يسمح لها بالمرور إلا بعد إصلاحها بشكل كامل، حتى لا تتعطل مرة أخرى، مشيرا إلى أن حركة الملاحة تعمل بشكل طبيعي جدا إ استقبل المجرى الملاحي خمس قافلات، ولا يوجد أي توقف، وكل ما أثير بشأن الواقعة خالٍ تماما من الصحة.