loading...

إقتصاد مصر

لماذا لا يصدر «تنظيم الاتصالات» تقارير جودة خدمات المحمول؟ وزير الاتصالات يجيب

وزير الاتصالات عمرو طلعت

وزير الاتصالات عمرو طلعت



قال الدكتور عمر طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حول ما يتردد عن تراجع جودة خدمات المحمول المقدمة للجمهور، إنه كلف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بطلب عروض من شركات عالمية محايدة لقياس جودة خدمات الاتصالات على أن تقوم بعمل تقارير دورية.

وأوضح في تصريحات خاصة للتحرير، أن هدف الاستعانة بهذه الشركة بدلًا من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات هو تحقيق الشفافية والحياد الكامل في تلك التقارير.

وكان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات موكل إليه إصدار تقارير جودة الخدمة المقدمة للجمهور بشكل دوري إما شهرية وإما ربع سنوية أو سنوية، إلا أن الجهاز توقف عن إصدار تلك التقارير منذ عدة أشهر.

اقرأ أيضًا: بدأها بالمصرية وختم بفودافون.. «جولات فحص» وزير الاتصالات لشركات المحمول 

وبسؤال الوزير عن أسباب ذلك أكد أن أجهزة وموارد جهاز تنظيم الاتصالات في الوقت الحالي لا تستطيع القيام بذلك، في ظل تقدم وسائل القياس وتطورها، وسوف تقوم الشركة العالمية بإصدار التقارير بشكل دوري لمدة عام أو عامين لحين اكتساب الموظفين والفنيين والمهندسين الخبرات من هذه الشركة العالمية وبعدها يتولى الجهاز مهام إصدار التقارير.

ولم يحدد الوزير موعدا أو اسم الشركات المرشحة لإجراء تلك القياسات، حيث أوضح أنها سيتم استقبال أكثر من عرض من شركات عالمية مشهود لها بالكفاءة والخبرة في هذا المجال.

وحول الهيئة القومية للبريد، قال وزير الاتصالات، إن الهدف الرئيسي للهيئة خلال الفترة المقبلة، هو تحسين مستوى الخدمة المقدمة للجمهور، والاستفادة من ثقة المواطن في البريد.

ومنذ يومين تم تعيين عصام محمد الصغير رئيسا لمجلس إدارة الهيئة للقومية للبريد لمدة عام، ويصل عدد حسابات توفير البريد إلى 24 مليون دفتر بإجمالي 200 مليار جنيه.

وأكد الوزير أن من أحد تكليفات الرئيس السيسي له، هو أن يكون للبريد دور هام ورئيسي في عملية الشمول المالي، وذلك من خلال التعاون الكامل مع البنك المركزي، مؤكدًا أنه ستكون هناك اجتماعات مشتركة بين البريد والبنك المركزي خلال الفترة المقبلة للتنسيق حول مشاركة البريد بشكل متطور في عملية الشمول المالي.

اقرأ أيضًا: وزير الاتصالات يُعيد عصام الصغير لرئاسة البريد من الباب الكبير 

أما فيما يخص الحديث عن الشركة المصرية للاتصالات وتقييمه لها وآدائها على مدار الشهور الماضية، وأكد الوزير أن المصرية للاتصالات تمر بفترة هامة في تاريخها، بعد أن دخلت في سباق على تقديم خدمات المحمول، وهذا الأمر يحتاج لتركيز كبير ودعم بتقنيات حديثة لتنافس في هذا السوق، مشيرًا إلى أنه يعمل مع الشركة على خطة زمنية وهي تؤدي نتائج جيدة وتحقق أهدافها حتى الآن.

وشدد طلعت على أن جميع القيادات الحالية هيئة وأجهزة وشركات القطاع التابعين للدولة تحت الاختبار والتقييم بمن فيهم الوزير نفسه، وأن أي مقصر سيتم الاستغناء عنه والاستعانة بخبرات قادرة على قيادة هذه المناصب.

واختتم الوزير حديثه قائلاً: الريس السيسي يتابع ملف الاتصالات جيدًا، وطالبني بإعداد كوادر شابه مدربة على أحدث وسائل التكنولوجيا، ودعم الصادرات الرقمية، وجذب استثمارات جديدة، ومعاونة وتمكين القطاعات الأخرى لإتمام عملية التحول الرقمي.