loading...

أخبار مصر

«الصحة» تعلن انطلاق غرفة عمليات «قوائم الانتظار»

وزيرة الصحة

وزيرة الصحة



أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، بدء عمل غرفة العمليات المركزية المنوطة بإدارة مشروع إنهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، والمشكلة بقرار وزاري رقم 386 لسنة 2018، لحين الانتهاء من قوائم الانتظار، وذلك فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية لسرعة إنهاء تلك القوائم.

وبدأت الغرفة عملها اليوم برئاسة الدكتور أحمد الأنصاري مدير المشروع، وحضور كل من الدكتور أحمد محيي مساعد الوزير للطب العلاجي، والدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير للرقابة والمتابعة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان أن الغرفة تعمل على تجميع بيانات المرضى من جميع محافظات الجمهورية إضافة إلى رصد وتسجيل مرضى قوائم الانتظار للجراحات والتدخلات الطبية الحرجة للبدء فورًا في توزيع وتوجيه تلك الحالات إلى المستشفيات طبقًا للطاقة التشغيلية القصوى لكل مستشفى في كل تخصص من التخصصات الحرجة، إذ تم استقبال 123 حالة حتى الآن وجاري التعامل معهم وتوزيعهم على المستشفيات، لافتًا إلى أنه سيتم التواصل مع الحالات المسجلة يوميا لإخطارهم بالجهة التى ستقوم بالتدخل الجراحي وميعاد الدخول.

وأضاف "مجاهد" أن الوزارة تستقبل بيانات المرضى عبر الخط الساخن 15300 الذي يعمل يوميّا من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساءً، وأيضا من خلال الموقع الالكتروني wl.smcegy.com لتسجيل قوائم انتظار العمليات والتدخلات الطبية الحرجة.

وتابع أن الوزارة تطالب المرضى الصادر لهم قرارات علاج على نفقة الدولة في المرحلة الأولى بتسجيل بياناتهم من خلال الموقع أو الخط الساخن مع مراعاة دقة البيانات، إذ يُدخل الشخص بيانات أهمها الاسم رباعى ورقم التليفون ونوع العملية وتاريخ إصدار قرار العلاج على نفقة الدولة.

وأشار إلى أن اختصاصات الغرفة، متابعة جميع المستشفيات المنضمة للمنظومة بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية وصولًا للطاقة التشغيلية القصوى، بالإضافة الى التدخل السريع لتذليل جميع المعوقات والحل الفوري لجميع المشكلات التى قد تواجه سير العمل بالمنظومة بما فيها توفير الأدوية والمستلزمات الطبية.

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة إلى أن اللجنة تعمل بالتواصل الدائم والفعال مع جميع الجهات والمؤسسات الحكومية ومنها المستشفيات الجامعية وإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، وقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، والمستشفيات التابعة لشركات القطاع العام والقطاعين الأهلى والخاص، وسيتم إعادة توزيع وتوجيه المرضى بناءً على الطاقة الاستيعابية لكل مستشفى منضمة للمشروع، بما يحقق المستهدف القومي لهذا المشروع وفق البرنامج الزمنى.

يذكر أن اللجنة تم تشكيلها بقرار وزاري برقم 386 لسنة 2018، إذ تضم اللجنة في عضويتها ممثلين عن وزارة الصحة وهيئاتها المختلفة وعن المستشفيات الجامعية ومسئولين عن الميكنة ونظم المعلومات وتوفير الأدوية والمستلزمات، وممثل عن المجالس الطبية المتخصصة وممثل عن هيئة الرقابة الإدارية.

وذكر "مجاهد" أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان كلفت الغرفة بالانعقاد الدائم لحين الإنتهاء من القوائم الحالية وفقًا للتكليفات الرئاسية.