loading...

رياضة مصرية

التفاصيل الكاملة لفضيحة انتقال عبد الله بكري من سموحه إلى الباطن

عبدالله بكري

عبدالله بكري



كتب: علي الزيني

في مفرداتنا مثل يقول: "ما يضيع حق وراءه مطالب"، مسئولو نادي نبروه الذي يلعب في دوري القسم الثاني رفعوا هذا المثل شعارا لهم في أزمتهم مع فرج عامر رئيس نادي سموحة، ورئيس لجنة الشباب والرياضة داخل مجلس النواب، بسبب المقابل المالي الذي كان من المفترض أن يحصل عليه من سموحة، بعد إعادة البيع اللاعب عبدالله البكري - مدافع نبروه السابق - إلى نادي الباطن السعودي والذي انتقل حديثا لنادي بيراميدز.

استقر مجلس إدارة نبروه على تصعيد البحث عن حقوقهم إلى أعلى المستويات من خلال تقديم شكوى للفيفا، وقبلها تقديم شكوى لاتحاد كرة القدم السعودي ضد نادي الباطن بخلاف شكوى سموحة للاتحاد المصري، وهناك اتجاه حتى يصل التصعيد إلى المحكمة الرياضية.

الأزمة القائمة بين الطرفين من الممكن أن تدخل موسوعة جينيس في المواقف الغريبة، لأن نادي سموحة أعار البكري إلى الباطن بنية البيع مقابل الذي تفاوض مع نادي الباطن السعودي من أجل تغيير قيمة عقد بيع عبد الله بكر لاعب الفريق السكندري، الذي تم بيعه إلى الفريق السعودي، ثم بيعه إلى نادي بيراميدز، لحرمان نادي نبروه من أخذ حقه الطبيعي.

صفقة انتقال بكرى سموحة كشفت الوجه الحقيقي لبعض المسئولين عن الرياضة المصرية وما تدار به من مجاملات ومحسوبيات وخواطر والكيل بعدة مكاييل كافية أن تبقينا صفرا، كما نحن الآن.

تعاقد سموحة

في الموسم الماضي تعاقد نادي سموحة مع عبدالله بكري لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي نبروه، بمبلغ 250 ألف جنيه، في عقد يمتد لخمس سنوات، ووضع بندا يحق لنادي نبروه الحصول على 30% من نسبة إعادة بيع اللاعب لأي ناد آخر.

العقد
بيع اللاعب

في السابع عشر من شهر يونيو الماضي أعلن نادي سموحة عن إعارة بكري إلى فريق الباطن السعودي مقابل 450 ألف دولار مع وجود بند في العقد يقضي بأحقية النادي السعودي في شراء اللاعب مقابل مليون و400 ألف دولار، وهو البند الذي قام النادي السعودي بتفعيله.

تويتة عامر


بيراميدز

منذ أيام قليلة أعلن نادي بيراميدز عن ضمه للمدافع عبد الله البكري لشرائه مقابل مليوني دولار، من الباطن السعودي، وهنا طالب مجلس إدارة نادي نبروه بتفعيل العقد الثلاثي المبرم بينه وبين نادي سموحة واللاعب عبدالله بكري والحصول على نسبة نادي نبروه والتي تقدر بـ30 في المائة من أصل المبلغ المفترض أن يكون مليونًا و400 ألف دولار حسب الاتفاق الأول أي 420 ألف دولار ما يوازي ثمانية ملايين جنيه.

الصدمة
رئيس سموحة بعد إعلان النادي السعودي التعاقد مع البكري بشكل نهائي فاجأ الجميع باعلانه أن النادي السعودي استعار اللاعب مقابل مليون و600 ألف دولار ثم فعل بند شرائه بشكل نهائي مقابل 250 ألف دولار.

مسئولو نبروه اتهموا رئيس سموحة بتغيير عقوده مع نادي الباطن بعد أن اتفق معهم على تبديل قيمة البيع النهائي بالإعارة، وتخفيض قيمة البيع لتصل إلى 260 ألف دولار لتخفيض المقابل الذي سيحصل عليه نبروه.

نبروه يشكو الباطن السعودي
أعلن أحمد المسيرى، رئيس نادى نبروه، تصعيد أزمته مع سموحة بتقديم شكوى للاتحاد السعودي لكرة القدم ضد نادي الباطن، لاشتراكه مع الفريق السكندرى فى التحايل على ناديه في صفقة انتقال عبد الله بكرى للباطن، على حد وصفه.

وقال رئيس نادى نبروه، فى تصريحات خاصة للتحرير، إن ناصر الهويدي رئيس نادي الباطن حضر إلى القاهرة منتصف الشهر الماضى ووقع عقدا مع مسئولى سموحة، يقضى بحصول الفريق السكندرى على 450 ألف دولار مقابل الإعارة لمدة موسم واحد مع بند يسمح بالشراء مقابل مليون و400 ألف دولار، وعندما أراد الفريق السعودى تفعيل عقد الشراء طلب مسئولو سموحة "قلب" الأمر لتصبح الإعارة مقابل مليون و600 ألفا والبيع 250 ألفا فقط، فى سابقة لم تحدث من قبل.

وتساءل المسيرى، كيف للمسئول الأول عن الرياضة فى البرلمان أن يُقدم على هذه الخطوة، والتى من شأنها إهدار حقوق الأندية، مؤكدًا أنه سيسعى جاهدا لإثبات حق نبروه بالطرق القانونية وليس من الأبواب الخلفية كما فعل مسئولو سموحة.

رد عامر
رد فرج عامر رئيس نادى سموحة على رئيس نبروه، قائلا إنه تم إرسال خطاب رسمى لإدارة النادى لإرسال مندوب لاستلام الشيك الخاص بحق نادى نبروه من حصة بيع عبدالله بكرى مدافع سموحة إلى نادى الباطن السعودى والتى تقدر بـ75 ألف دولار قيمة 30% من إجمالى 250 ألف دولار ثمن بيعه النهائى.

وأضاف عامر أنه لا مجال للعواطف والشعارات، لأن مجلس إدارة سموحة لا يتعامل سوى بالعقود والمستندات، وسوف نتقدم بالأوراق اللازمة فى حال طلبها من اتحاد الكرة المصرى، مؤكدا أن مسئولى نبروه رفضوا استلام الشيك الخاص بهم.