loading...

جريمة

شوارع متهالكة وبنية تحتية هشة.. خريطة طرق الدم في مصر

حوادث الطرق - أرشيفية

حوادث الطرق - أرشيفية



يتواصل مسلسل الحوادث المرورية خاطفا مزيدا من الأرواح على الطرق السريعة والمتهالكة في بعض المناطق التي تعاني من بنية تحتية هشة وشوارع متآكلة عفا عليها الزمن، لتصبح  مصر من أكثر الدول التي يقع بها حوادث الطرق لأسباب عديدة أهمها غياب الرقابة المرورية، وسوء أحوال شبكة الطرق، التي تحصد كل ساعة أرواح المواطنين .

وتتسبب السرعة الزائدة على الطرق فى ثلث الوفيات بجميع أنحاء العالم، حيث يلقى نحو 1.25 مليون شخص حتفهم بسبب حوادث الطرق كل عام، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن احتمالات وقوع الحوادث تزيد عندما يكون السائق ذكرا وشابا وتحت تأثير الكحول، وتبقى حوادث الطرق السبب الأول للوفيات بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والتاسعة والعشرين.

وتقدر التكلفة المادية لحوادث الطرق بـ(3% إلى 5%) من الناتج الإجمالى المحلى، وتؤدى إلى وقوع الكثير من الأسر فى هاوية الفقر.. وآخر تلك الحوادث..

مصرع 5 أشخاص، من أسرة واحدة فيما أصيب 3 آخرون من أبنائهم بكدمات وجروح متفرقة بأنحاء الجسد، أمس الجمعة؛ إثر تصادم سيارتين بالقرب من قرية «قمرونة» التابعة لدائرة مركز منيا القمح في الشرقية.

طريق الموت

شهد طريق قرية الشرفا بمحافظة المنيا، مصرع 12 شخصا وإصابة 28، في حادث مروع، تسبب فيه قائد السيارة النقل المحملة بالأسمنت نتيجة اختلال عجلة القيادة بيده بسبب السرعة الزائدة.

وقال مصدر أمني، إنه وبسؤال المصابين وأهلية بعض المتوفين اتهموا قائد السيارة النقل بالتسبب في الحادث، وإحداث الإصابات، وحالات الوفاة، وتحرر عن الحادث المحضر رقم 21190 لسنة 2018 جنح مركز المنيا، وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

كارثة الشيخ فضل 

في المنيا أيضا لقى 21 شخصا مصرعهم، وأصيب 31 آخرون، فى أماكن متفرقة، وأغلبها بسبب السرعة الزائدة، على الطريق الصحراوى الشرقى، بالقرب من كمين الشيخ فضل بمركز بنى مزار.

وفى جنوب سيناء، لقى 5 أشخاص من أسرة واحدة، مصرعهم فى حادث تصادم سيارة ملاكى بأوتوبيس سياحى بمدينة شرم الشيخ، كما لقى 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 20 آخرون فى 5 حوادث طرق متفرقة بالسويس، وفى البحر الأحمر، لقى شخص مصرعه، وأصيب 4 آخرون، فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بطريق غارب الزعفرانة، كما لقى ممرضان بمحافظة دمياط مصرعهما فى حادث سيارة بطريق بلطيم.

"التحرير".. تستعرض طرق الموت في المحافظات.

طريق الموت بفاقوس

فى الشرقية طريق الحسينية - فاقوس الذي يطلق عليه طريق الموت، طوله 25 كيلومترا وبه أكثر من 70 مطبا وحفرا ومنخفضات ومرتفعات، إضافة إلى أنه ضيق جدا لا يتسع سوى لمرور سيارة واحدة به فقط، تقع عليه الحوادث بمعدل حادثة كل يوم تقريبا، وأكثر الحوادث على الطريق تحدث عند ملفات الملكين البحرية والسماكين الغربى والديدامون، وهو مدخل لمراكز الحسينية ومنشأة أبوعمر وصان الحجر وسعود ويخدم 2 مليون نسمة.

حوادث مميتة
فى الجيزة، طريق (المنيب - العياط ) يعد من أسوأ الطرق على الإطلاق، إضافة إلى طريق "أكتوبر - الواحات" لعدم توافر الخدمات اللازمة والضرورية على هذا الطريق، والاهتمام بمداخل المدن والقرى حيث إن كثيرا من المدن والقري تعاني من سوء الطرق المؤدية إليها.

كما يحتوي طريق (الصف - حلوان) على أكثر من 40 مطبا إضافة إلى أنه طريق فردى ولا يمر يوم إلا وتقع عليه الكثير من الحوادث، كما أنه لا يصلح للسير عليه لكثرة مساوئه.

2 مليار جنيه
يعتبر خط الصعيد من أكثر الطرق الخطرة والتي تتعرض إلى حوادث مميتة بشكل دائم، حتى أطلق عليها طرق الموت ومنها طريق "أسيوط - سوهاج"، وطريق "سوهاج - البحر الأحمر"، حيث ينعدم فيهما كل وسائل الأمان والسلامة المرورية ويسير عليه قائدو السيارت بسرعات جنونية لغياب الرقابة المرورية عليهما.

مطبات
يعد طريق (سوهاج - البحر الأحمر) الأخطر نظرا لأنه طريق فردى، وبه ملفان خطيران إضافة إلى المطبات، بالرغم من أنه أنفق عليه 2 مليار جنيه حسب التصريحات الرسمية، هذا إلى جانب طريقي رأس غارب قنا، والغردقة سفاجا.

تدمير السيارات
فى الدقهلية، يوجد 3 طرق للموت المحقق، أولها طريق (جمصة - المنصورة)، وهو متهالك تماما بل يدمر السيارات التي تسير عليه وهو مليء بالمطبات والحفر، والثانى وهو طريق دكرنس - منية النصر، ولا يختلف عن الأول كثيرا، وتكثر عليه الحوادث بشكل يومى، والثالث وهو طريق بنى عبيد - ميت فارس، وهو ضيق جدا ومليء بالحفر والمطبات والمرتفعات والمنخفضات.