loading...

رياضة مصرية

مرتضى: آل الشيخ قاد المفاوضات مع ساسى.. ورفضنا رحيل عبد العزيز مقابل 6 ملايين يورو

مرتضى منصور

مرتضى منصور



كشف مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أنه لم يتفاوض مع التونسى فرجانى ساسى لاعب النصر السعودى، لارتداء فانلة القلعة البيضاء، وأن تركى ال الشيخ المستشار في الديوان الملكي السعودي، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية، ورئيس الاتحاد العربي، ورئيس شرف النادي الأهلي (السابق)، هو من قاد المفاوضات مع النادى السعودى.

وأعلن مرتضى منصور في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي المنعقد بمقر القلعة البيضاء، أنه مندهش من الانتقادات التى وجهت له، وبالفشل فى التفاوض مع اللاعب، مشيرا إلى أنه لم يقم بالتواصل مع اللاعب خلال الفترة الماضية.

وأشار رئيس نادي الزمالك، إلى أن الحديث عن عروض احترافية للاعب وراء عدم رغبته فى الانضمام للزمالك، كلام لا أساس له من الصحة، خاصة أن اللاعب لا يزال مرتبطا بعقد مع ناديه السعودى.

كما تحدث مرتضى منصور عن تلقي النادي عرضا لرحيل محمود عبدالعزيز، مقابل 6 ملابين يورو لكن تم رفضه حفاظا على القوام الأساسي للفريق، وشدد منصور على أنه لن يقبل برحيل أي لاعب من العناصر الأساسية والمؤثرة بالفريق، موضحا أنه تم رفض بيع كابونجو كاسونجو مهاجم الفريق لنفس السبب.

وأكد مرتضى منصور أن السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق، على علم بجميع الصفقات الخاصة باللاعبين الجدد وانضمامهم للقلعة البيضاء، وكذلك ملف الراحلين، مشددا على أن جميع اللاعبين، سواء المنضمون الجدد للفريق أو الراحلون كانوا بتوقيع كتابي من المدير الفني وباختياره.

وتابع رئيس نادي الزمالك أنه بالاتفاق مع اتحاد الكرة فالقائمة ستضم 25 لاعبا، وسيتم إضافة 5 لاعبين في يناير لتصبح 30 لاعبًا، مشيرا إلى أنه لن يرحل أي لاعب عن الفريق بالمجان وأن أي لاعب سيتمرد سيتم وضعه بقائمة الانتظار حتى يناير وسيتم بعدها قيده أو بيعه.

ونفى مرتضى منصور ما تردد عن طلب جروس المدير الفني للفريق رحيل اللاعب أيمن حفني مشددا على أن حفني من أهم اللاعبين الذين طالب جروس باستمراره مع الفريق.

كما أعلن مرتضى منصور، عن توقيع عقود مع قناتي الحدق وإل تي سي من أجل تقديم برامج عبرهما، تحت اسم «الزمالك نادي الوطنية والكرامة»، مضيفًا: "ستقوم البرامج بإذاعة أخبار النادي ومتابعة كل الأحداث المهمة به وبث كواليس المعسكرات وملخص المباريات".