loading...

أخبار العالم

صحف السعودية: ملاحظات لـ«فتح» على ورقة المصالحة.. واستمرار تهديد إيران للملاحة

صحف سعودية

صحف سعودية



تصدرت ورقة المصالحة الفلسطينية عناوين الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الأحد، كما تناولت الصحف استمرار التهديدات الإيرانية لمضيق هرمز، بالإضافة إلى العديد من القضايا والملفات الهامة.

تحت عنوان: "ملاحظات لـ"فتح" على ورقة المصالحة المصرية"، نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" في افتتاحيتها عن مصادر في حركة "فتح"، أن الحركة لديها ملاحظات على المقترحات المصرية الأخيرة بشأن المصالحة الفلسطينية، وأنها تُعدّ ورقة شاملة تتضمن رؤيتها للمصالحة وستُعرض على القاهرة هذا الأسبوع.

وأكدت المصادر أن حركة فتح التي ترى في مصر راعي المصالحة الوحيد، تتعامل مع الدور المصري باهتمام وتقدير شديدين، لكنها لديها ملاحظات على الورقة المصرية الأخيرة، وتابعت: "الملاحظات ستناقَش مع المسؤولين المصريين الذين قدموا اقتراحات وليست ورقة نهائية".

فيما تناولت صحيفة "الحياة" المصالحة تحت عنوان "خلافات جوهرية على الورقة المصرية تبدد آمالاً بمصالحة فلسطينية قريباً"، أشارت إلى أنه طفت على السطح خلافات جوهرية بين حركتي "حماس" و"فتح" في شأن ورقة اقتراحات مصرية للمصالحة، مبددة الآمال بقرب التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام.
وكشف مسؤول ملف المصالحة في "فتح" عزام الأحمد لـ"الحياة"، أن حركته مصممة على تمكين الحكومة من تسلُّم صلاحياتها كاملة في قطاع غزة تمهيداً لإنهاء الانقسام.

وقال إن تصريحات بعض قادة "حماس" في شأن "مسودة الاقتراحات المصرية"، كانت "مضللة"، وهدفت إلى بلبلة الرأي العام.

وبالانتقال إلى الشأن الإيراني، ذكرت صحيفة "الجزيرة" أن قيادة النظام الإيراني الإرهابي جددت تهديداتها للاقتصاد العالمي والملاحة الدولية، وذلك على لسان علي خامنئي قائد ما يسمى بالثورة الإسلامية الإيرانية، الذي قال إن تصريح الرئيس حسن روحاني خلال زيارته لأوروبا مؤخرًا، وقوله "إذا لم تتمكن إيران من تصدير نفطها فلن يتمكن أي بلد بالمنطقة من تصدير نفطه" تصريح مهم، يعكس سياسة ونهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، قد هدد مؤخرًا بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية، وأنه لن يسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك، وكان الجيش الأمريكي قد أعلن استعداده لضمان حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط.

وتحت عنوان "خامنئي يتبنى تهديد روحاني لـ"هرمز"، ذكرت "الشرق الأوسط" أن علي خامنئي، تبنى أمس، تهديدات روحاني خلال جولته الأوروبية مطلع الشهر الحالي بـ"غلق" مضيق هرمز، إذا ما فرضت الولايات المتحدة عقوبات تمنع طهران من تصدير النفط.
وفي خطاب أمام حشد من السفراء الإيرانيين، طالب الخارجية الإيرانية بمتابعة مواقف روحاني على الصعيد الدولي.
وفي حين دعا خامنئي إلى عدم قطع التفاوض مع الأوروبيين، فإنه قال إن "تصور حلّ لمشاكل البلاد من خلال التفاوض أو إقامة علاقات مع أمريكا خطأ واضح وفادح"، مضيفا: "لدى أمريكا مشكلة جذريّة وأساسيّة مع أساس النظام".

صحيفة "عكاظ"، سلطت الضوء على إعلان وزارة الداخلية البحرينية، رصد عدد من الحسابات الوهمية التي تتم إدارتها من قطر بقصد الإساءة للعلاقات الخاصة والمتميزة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.

وكشفت وزارة الداخلية البحرينية، رصدها وجود استهداف ممنهج وموجه لمملكة البحرين، للإضرار بمصالحها العامة ومحاولة التأثير على الرأي العام؛ وذلك من خلال قضايا عدة منها موضوع التجنيس، بقصد الإساءة للعلاقات الخاصة والمميزة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، والتأثير على اقتصادها من خلال نشر معلومات مغلوطة عبر عدد من الحسابات الوهمية التي تتم إدارتها من دولة قطر، وكذلك من قبل عناصر هاربة ومطلوبة للعدالة، حسب ما أوردته وكالة الأنباء البحرينية.

طالعتنا الصحف أيضا، على تأكيد مجلس الشورى رفض المملكة لقانون الدولة القومية لليهود، وذكرت صحيفة "الرياض" أن رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، عبر عن رفض المملكة العربية السعودية واستنكارها لإقرار الكنيست الإسرائيلي مؤخرًا القانون المسمى "الدولة القومية للشعب اليهودي".

وأشار إلى أن المملكة تؤكد أن هذا القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية، والمبادئ السامية لحقوق الإنسان، ومن شأنه تعطيل الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حل سلمي للنزاع الفلسطيني والإسرائيلي.