loading...

أخبار مصر

وكيل البرلمان: «السيسي وعبد الناصر» نجحا في التصدي للجماعات الإرهابية

سليمان وهدان وكيل مجلس النواب

سليمان وهدان وكيل مجلس النواب



قال النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، إن ذكري 23 يوليو تأتي في وقت تشهد مصر فيه معركة جديدة ضد الإرهاب والتطرف ومواجهة المشاريع الهدامة للدول العربية، وتقطيع الدولة العربية الواحدة إلى دويلات صغيرة، تحكمها جماعات غير وطنية، مؤكدًا أن ثورة 23 يوليو بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر تعد نقطة فاصلة في التاريخ المصري والعربي لتأكيدها الاستقلال والحرية من براثن الاستعمار والجهل.

وأوضح وهدان، فى تصريح له، أن اليوم يحمل الراية ابن بار من أبناء القوات المسلحة امتدادا لجيل ثورة 23 يوليو، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يواجه مخططات الجماعات الإرهابية، التي تأخذ من الدين ستارا لها في تنفيذ مشاريع ومخططات دولية لتفتيت الوطن العربي، وإخضاعه مرة أخرى لصالح دول استعمارية.

وتابع: «إذا كان عبد الناصر أفشل مخططات الإخوان في خمسينيات القرن الماضي، واستطاع بدعم الشعب المصري وقواته المسلحة القضاء على هذه المخططات، وتعرض لاغتيال من قبل التنظيم الإرهابي، اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي يقود معركة الأمة ضد جماعات الظلام من أجل الحرية، والقضاء على هذه الجماعات التي تشكل أذرعا لدول وأجهزة عالمية للقضاء علي الأمة المصرية».

وأشار وكيل مجلس النواب، إلى أنه من  23 يوليو 1952 إلى 30 يونيو 2013 فصول تاريخية تبرهن على يقظة الشعب المصري ووحدته وثقله الثقافي والتاريخي، وقدرة القوات المسلحة والشرطة على حماية والدفاع عن مصالح هذا الشعب في كل من تسول  له نفسه المساس به.