loading...

التحرير كلينك

نام خفيف.. هذا ما يحدث في جسمك بعد الأكل ليلا

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



تقضي إجازة نهاية الأسبوع وتسهر ليلا أمام فيلمك المفضل مع عائلتكِ، فتشجعك اللمة على تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، وفي أيام أخرى يصيبك القلق فلا تستطيع النوم وعندها تشعر بالجوع فتتناول الحلويات أو أي وجبة خفيفة وأحيانا كاملة، وأيا كانت الوجبة التي تتناولها، فتناولك للطعام في وقت متأخر من الليل قد يكون له بعض الآثار الجانبية على صحتك، من بينها الأرق الشديد لأن جسمك يتأثر بالسعرات الحرارية التي يحرقها في ذلك الوقت، وكلما تناولت الطعام مبكرا، كان جسمك مستعدًا للنوم، وهناك أسباب تجعلك لا تقاوم الطعام ليلا، وذلك حسبما ذكر موقع Sepalika، من بينها:

- أنت لا تأكل ما يكفي خلال اليوم
قد يبدو الأمر واضحًا تمامًا، ولكن إذا كنت جائعًا في وقت متأخر من الليل، فمن المحتمل أنك لا تأكل ما يكفي أثناء اليوم، لذا تناول وجبة طعام جيدة وقت الغداء ووجبة عشاء خفيفة لضمان هضم طعامك بالكامل، ودمج المزيد من الألياف في الوجبة الأخيرة لتشعر بالشبع لفترة طويلة.

- اضطراب مستوى السكر في الدم
إذا كنت تتناول الكثير من الأطعمة المعلبة والجاهزة فإن ذلك يؤدي لزيادة نسبة السكر في الدم، مما يجعلك تشعر برغبة شديدة في تناول الطعام في وقت متأخر، لذا جرب خفض نسبة السكر في نظامك الغذائي وستلاحظ أن رغبتك في تناول الطعام ليلا قلت كثيرا وربما تختفي.

- الإجهاد
قد لا تشعر بأنك بحاجة إلى تناول الطعام، لكن شهيتك مفتوحة لتناول الآيس كريم، بالطبع هذا وارد جدا، فإذا تعرضت للتوتر والقلق طوال يوم العمل، فسيكون هرمون الكورتيزول مرتفعًا، ويزيد الكورتيزول من شهيتك لتناول السكر والدهون، ومن ثم تتناول الآيس كريم في وقت متأخر من الليل أو ترغب في تناول الجبن، كل ذلك لمكافحة الإجهاد رغم أنه يمكنك استبدال الأكل بطرق أخرى مثل ممارسة التأمل أو اليوجا والتنفس العميق، حيث تساعدك هذه الطرق على الاسترخاء وخفض مستويات ضغط الدم، وهناك 8 علامات صامتة تحذرك من الإجهاد الزائد.. اعرفها من هنا.

تناولك للطعام في وقت مبكر مهم جدا، فاحرص على تناول آخر وجبة في الساعة 8 مساءً والتوقف عن الأكل لليوم التالي، ثم تناول الإفطار في الثامنة صباحا لمساعدة جسمك على إعادة ضبط نفسه، وإذا لم تمنح جسمك الوقت الكافي للضبط، فيحدث اضطراب في المسار البيولوجي، كما يحدث إبطاء لعملية التمثيل الغذائي وهذا يعني زيادة في الوزن، ومن ناحية أخرى، تناولك للطعام في وقت متأخر من الليل يسبب ارتجاع حموضة المعدة، ومن الأضرار الأخرى لتناول الطعام في وقت متأخر:

- الإصابة بالسكري من النوع الثاني
إذا كنت نحيفا ولا تهتم بزيادة وزنك، فهناك شيء آخر يمنعك من فتح ثلاجتك ليلا وتناول الطعام في منتصف الليل، حيث إن تناولك للطعام ليلا يعمل على انخفاض معدل التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، وانخفاض تحمل الجلوكوز، ببساطة إن تناول وجبة متأخرة يضر بصحتك الأيضية، وهذا يعني أنه يزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين، ومرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والدهون المتراكمة حول عضلة القلب تزيد من فشله.

- التأثير على الذاكرة
عند تناولك للطعام ليلا، لا يقتصر الأمر فقط على الخوف من زيادة محيط الخصر، لأن تناولك للطعام في هذا الوقت مضر بدماغك أيضا، حيث وجد علماء أن توقيت وجبات الطعام له آثار بعيدة المدى على فسيولوجيا الدماغ والسلوك المعرفي، حيث تؤثر أنماط الأكل غير النظامية على النظام اليومي، مما يؤثر بدوره على قدرة الدماغ على التعلم والتركيز والحفظ.

حان الوقت للتخلص من تناول الوجبات الخفيفة في منتصف الليل حتى لو ستذهب إلى سريرك جائعا، فبعد فترة قصيرة سيهدأ هذا الشعور لكي يقوم جسمك بوظيفته الطبيعية أثناء النوم.