loading...

رياضة عالمية

أول رد رسمي من ألمانيا على قرار اعتزال أوزيل اللعب دوليًا

أوزيل

أوزيل



كتب- أحمد ثروت:

بعد الهجوم الذي ناله مسعود أوزيل، متوسط ميدان فريق آرسنال الإنجليزي، بعد قراره باعتزال اللعب دوليًا، أعلنت المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن الأخيرة تحترم قرار اللاعب صاحب الأصول التركية، بعدم اللعب مجددًا مع المنتخب الألماني، على خلفية الحملة "العنصرية" ضده بسبب الصورة التي جمعته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت أورليكه ديمر، إن "المستشارة تعتز بمسعود أوزيل كثيرًا.. لاعب كرة قدم رائع، وساهم بالكثير لمصلحة المنتخب الوطني، وأنه اتخذ قراراً يجب احترامه"، وذلك حسب ما نقلت وكالة "رويترز" اليوم الإثنين.

وأضافت: "نحو ثلاثة ملايين شخص من أصول تركية يعيشون في ألمانيا اندمجوا بشكل جيد"، مؤكدة أن المهاجرين مرحب بهم في ألمانيا، مشيرة إلى أن ميركل تقدر أوزيل.

وكان اللاعب أعلن أمس الأحد اعتزاله اللعب دوليًا مع منتخب بلاده، من خلال بيان ناري، اتهم فيه الاتحاد الألماني بالتعامل معه "بعنصرية"، حيث قال "إنه بحزن بالغ وبعد تفكير طويل، تسببت فيه الأحداث الأخيرة، لن ألعب مع ألمانيا، على المستوى الدولي مرة أخرى، بسبب شعوري بالإهانة والعنصرية وعدم الاحترام".

وكانت صورة لأوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل كأس العالم، قد أثارت جدلا واسعا وانتقادات حادة من قبل المسؤولين الألمان، حتى إن عددا منهم حمل أردوغان مسؤولية خروج المانشافت المزري من مونديال "روسيا 2018"، خاصة أن الحكومتين الألمانية والتركية تتبادلان الاتهامات والانتقادات السياسية في قضايا عدة.

وقال أوزيل: "بشأن الصورة التي تم تداولها مع أردوغان، فهي تتعلق باحترامي لأعلى منصب سياسي في بلد عائلتي الأم وبلدي الأم"، متابعا: "الصورة لم يكن وراءها أي دوافع أو نوايا سياسية".