loading...

أخبار مصر

مصر تشهد أهم حدث فلكي في القرن الـ21.. أين تراه؟

الخسوف الدموي العظيم‎

الخسوف الدموي العظيم‎



كتبت:- فاطمة واصل

يوم الجمعة 27 يوليو الجاري، مصر على موعد مع أهم حدث فلكي في العام الجاري، بل ويصفه بعض الفلكيين بأنه الأهم في القرن الـ21، إذ أنه أطول خسوف كلي للقمر منذ 100 عام، وصرح الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأن هذا الخسوف سيكون من النوع "الدموي العظيم" وهو ظاهرة فلكية نادرة يترقبها العلماء وهواة الفلك في جميع أنحاء العالم، كونها فرصة مناسبة للغاية لالتقاط عدد رائع من الصور لهذا المشهد البديع، الذى سيمكن رؤيته في مصر والمنطقة العربية.

وأضاف عودة أن الخسوف الدموي العظيم للقمر يعد أحد أطول الخسوفات القمرية التى لن تتكرر إلا بعد عدة سنوات، وسيبدأ في تمام السابعة و15 دقيقة مساءً بالتوقيت المحلى لمدينة القاهرة، وسيبلغ ذروته في الساعة العاشرة و20 دقيقة، ويستمر لمدة 6 ساعات و15 دقيقة، إذ يبقى القمر في منطقة ظل الأرض (دموي اللون) لمدة ساعتين إلا الربع.

الخسوف الدموي العظيم‎

أين تشاهد الخسوف؟

أعلن الدكتور نبيل حلمي سكرتير عام جمعية مصر الجديدة، في تصريح له، اليوم الإثنين، إنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لمتابعة أطول خسوف كلي للقمر، لمشاهدته مباشرة بمركز الطفل للحضارة والإبداع "متحف الطفل"، من خلال شاشة عرض ضخمة تبلغ 3 أمتار، وعدد من التلسكوبات الفلكية، وذلك بالتنسيق مع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، مضيفا أن الجمعية استكملت كافة الإعدادات اللازمة بشأن رصد الظاهرة الكونية الفريدة، بالإضافة إلى ظاهرة مقابلة كوكب المريخ للأرض وهو في أشد تألقه منذ 15 عاما.

من جانبه، قال الدكتور أسامة عبد الوارث مدير مركز الطفل للحضارة والإبداع، إن المركز سوف ينظم فعالية، مساء يوم الجمعة المقبل، لرصد الظاهرتين بالتلسكوبات، لإتاحة الفرصة لكل المهتمين بمجال الفلك من الأطفال والأسر والشباب لمشاهدتهما، كما يسبق الرصد جلسة تعريفية من خلال القائمين بالشرح والتوضيح، لتفسير كيفية حدوث مثل هذه الظواهر الفلكية، ومتى تحدث مرة أخرى، وغيرها من الظواهر الفلكية.

كيف يحدث الخسوف؟

ظروف الخسوف تتمثل في دخول القمر في ظليل الأرض ولا يلاحظ عليه أي تغير ثم يبدأ دخوله في ظل الأرض ويحدث خسوف جزئي إذ يدخل القمر في جزء من ظل الأرض، يعقبه حدوث الخسوف الكلي للقمر ويتحول لونه إلى اللون البرونزي بشكل جزئي وفي هذه اللحظة يكون القمر في مركز ظل الأرض، ويصبح لونه برونزيا تماما، وبعدها يبدأ القمر الخروج من ظل الأرض ويصبح في حالة الخسوف الجزئي إلى أن يخرج تماما من ظل الأرض ويدخل في ظليل الأرض ليبدو شكله طبيعيا.

وبالنسبة لخسوف يوم الجمعة، سيمكن رؤيته في مصر ودول المنطقة العربية ومعظم المناطق التي يظهر فيها القمر عند حدوثه ومنها معظم دول قارة أوربا، آسيا، أستراليا، إفريقيا، الجزء الشرقي لأمريكا الجنوبية، بجانب المحيط الهادئ، المحيط الأطلسي، المحيط الهندي، القارة القطبية الجنوبية، ويتميز خسوف بأن توقيت وسطه يتفق مع توقيت بدر شهر ذي القعدة للعام الهجري الحالي 1439 وبأنه الخسوف الثاني والأخير للعام الحالي حيث كان الخسوف الأول كليا أيضا وحدث في شهر يناير الماضي إلا أنه استمر لساعة واحدة و26 دقيقة و4 ثوان، ولم تتمكن مصر أو أي من دول المنطقة من رؤيته.

الخسوف الدموي العظيم‎

هل الخسوف ضار؟

تقرير للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أكد أنه لا يترتب على النظر للخسوف أي خطر على العين بخلاف الكسوف الذي ينبغي النظر إليه بواسطة نظارات خاصة فقط، وأن اللون الأحمر الدموي الذي سيكتسبه القمر يكون نتيجة سقوط أشعة الشمس عليه، وأن القمر سيدخل منطقة شبه ظل الأرض في تمام الساعة السابعة و15 دقيقة مساءً وهي المرحلة التي لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة، يعقب ذلك بداية الخسوف الجزئي بدخول الحافة الشرقية لقرص القمر منطقة ظل الأرض عند الساعة الثامنة و24 دقيقة مساءً، حيث يلاحظ المشاهد ظهور سواد ظل الأرض على قرص القمر ويستمر الخسوف جزئيا، وبمرور الوقت وعند الساعة التاسعة و30 دقيقة يبدأ الخسوف الكلي للقمر حيث يكون واقعا بكامله في ظل الأرض ويكتسي باللون الأحمر النحاسي ويصل الخسوف الكلي للقمر إلى ذروته عند الساعة العاشرة و22 دقيقة، وتنتهي مرحلة الخسوف الكلي للقمر عند الساعة الحادية عشرة و13 دقيقة.