loading...

أخبار العالم

الأمم المتحدة: لم نشارك في نقل «الخوذ البيضاء» إلى الأردن

الخوذ البيضاء

الخوذ البيضاء



نفت الأمم المتحدة أن يكون لها أي دور في نقل 422 من عناصر لما يسمى بمنظمة "الخوذ البيضاء" وأفراد عائلاتهم من سوريا إلى الأردن عن طريق إسرائيل الأحد الماضي. وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين، أمس الاثنين، إن المنظمة الدولية لم تشارك في نقلهم، مضيفا: "نحن ممتنون جدا للأردنيين الذين بكرمهم وحسن ضيافتهم استقبلوا 422 سوريًا".

وبشأن الاتهامات المنسوبة للخوذ بفبركة الهجمات الكيميائية المزعومة في سوريا، قال دوجاريك: "قيام ممثلي المفوض السامي للأمم المتحدة باستقبال هؤلاء اللاجئين الـ422 الذين كانوا معرضين للخطر، ويبحثون عن بر الأمان في الأردن، جاء ضمن ما نفعله دائما، وهذا ما كان يجب القيام به وما سبق أن فعلناه لمليون سوري".

اقرأ أيضا| «الخوذ البيضاء» السورية.. تمويلات قطرية ومساعدات إسرائيلية؟!

وقالت وسائل إعلام، يوم الأحد الماضي، إنه تم إجلاء نحو 800 من أعضاء جماعة «الخوذ البيضاء» للدفاع المدني وأسرهم إلى الأردن عبر إسرائيل، من جنوب غرب سوريا حيث تشن القوات الحكومية السورية هجوما تدعمه روسيا. وذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان له، أنه أكمل عملية إنسانية لإنقاذ أفراد منظمة مدنية سورية وأسرهم، بسبب تهديد مباشر لحياتهم، مضيفا أنه تم نقل هؤلاء الأشخاص إلى بلد مجاور لم يحدده، وأن عملية الإجلاء جاءت بناءً على طلب الولايات المتحدة وعدة دول أوروبية.

وأوضحت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن هؤلاء السوريين أعضاء في جماعة الخوذ البيضاء، وتعرف هذه الجماعة رسميا باسم الدفاع المدني السوري ولكنها شتهر بخوذها البيضاء المميزة، وتنفذ تلك الجماعة بعمليات إنقاذ في المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بسوريا.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" على موقعها الإلكتروني، إن المملكة أذنت للأمم المتحدة تنظيم مرور نحو 800 مواطن سوري عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية. للمزيد من التفاصيل (اضغط هنا

اقرأ أيضا| قطر بديلا لأمريكا في دعم «الخوذ البيضاء» بسوريا