loading...

أخبار مصر

شاكر لرئيس «سيمنز»: أنجزنا 3 محطات في عامين.. سجلوا الرقم في «جينيس»

شبكة الكهرباء

شبكة الكهرباء



قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر إن الجهود تضافرت مع وزارات الدفاع والبترول والمالية والبنك المركزي، إذ أسهمت وزارة الدفاع في تسريع الوتيرة أمام مشروعات الخطة العاجلة للكهرباء ليتم التعاقدات بدلا من سنة أو أكثر في أقل من شهرين، مضيفا أن وزارة البترول وفرت الوقود لمحطات التوليد وتغذية بعض الشبكات في بعض المحطات كالعاصمة الإدارية، وأن البنوك وجهات التمويل العالمية ووزارة المالية ساهمت فى توفير التمويل لهذه المشروعات، وأنه تم إنشاء محطات توليد في شرم الشيخ وبورسعيد وعتاقة والمحمودية في مدة 8 أشهر.

جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، مشروعات قومية في قطاع الكهرباء على مستوى الجمهورية، من بينها المحطات الثلاث العملاقة التى نفذتها شركة "سيمنز" الألمانية، في العاصمة الإدارية الجديدة وبني سويف والبرلس بكفر الشيخ.

اقرأ أيضا| وزير الكهرباء: استثمرنا 2.7 مليار دولار في 8 شهور

وذكر شاكر: "نفذنا محطات توليد متنقلة لأول مرة في مصر، وتم إقامة محطات توليد بلغ عددها نحو 20 محطة متنقلة في أماكن مختلفة خاصة في الصعيد، كما تم إدخال قدرات جديدة للشبكة خلال عام 2015 تصل إلى 6886 ميجاوات وهو ما يعد أمرا غير مسبوق، وأن القدرات التي كان يتم إدخالها للشبكة حوالي 1500 إلى 2000 ميجاوات فقط"، متابعا: "الوزارة نفذت منذ العام المالي 2014 إلى 2015 برامج صيانة 100% لكافة محطات الكهرباء على مستوى الجمهورية، خاصة أننا كنا نفقد 2229 ميجاوات بسبب عدم القيام بالصيانة اللازمة".

وبشأن الاستثمار في قطاع الكهرباء، أوضح: "نعمل في مشروعات تصل تكلفتها حوالي 515 مليار جنيه جزء كبير منها من القروض ويتم السداد بشكل منتظم في موعدها، ومشروعات إنتاج الكهرباء وصلت تكلفتها إلى 433.5 مليار جنيه، كما تقدر مشروعات تدعيم نقل الكهرباء بـ54.4 مليار جنيه، في حين تقدر تكلفة شبكات توزيع الكهرباء بـ27 مليار جنيه"، مشيرا إلى أن الوزارة رصدت حوالي 22 مليار جنيه خلال عامين لتحسين مستويات شبكات التوزيع، ولا زال هناك بعض المشاكل في بعض الأماكن خاصة الصعيد لكن يوجد خطة لحلها، وحين يتم استكمال الانتهاء من شبكات التوزيع سنصل إلى مستوى يرقى إلى المستويات العالمية في نهاية عام 2019، وأن هناك استثمارات بنحو 2 مليار دولار في مشروعات القطاع الخاص بالطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا| الرقابة الإدارية: تقدمنا 58 مركزا في مؤشر جودة الكهرباء

ولفت وزير الكهرباء إلى أن هيئة الكهرباء تعمل على تنفيذ أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم في منطقة بنبان بأسوان، إذ تتحمل المنطقة أكثر من 2000 ميجاوات، مضيفا أن مشروعات محطات الدورة المركبة العملاقة تأتي استكمالا لتأمين التغذية الكهربائية وعدم تكرار ظاهرة العجز في القدرات، وتم الاتفاق عليها خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ في عام 2015 تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبالاشتراك مع شركتي سيمنز وجنرال إلكتريك.

وأوضح الوزير أن المؤتمر تمخض عنه الاتفاق على تنفيذ 3 محطات دورة مركبة عملاقة وفقا لأعلى مستويات الكفاءة، وتعمل على مستوى 61%، وإجمالي قدراتها 14.400 ميجاوات وبلغت استثماراتها 6 مليارات يورو، متابعا: "استطعنا إنجاز 3 محطات خلال عامين فقط وهو أمر غير مسبوق"، مطالبا رئيس شركة سيمنز بوضع هذا الإنجاز في موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

اقرأ أيضا| عرفان: 155 مليار جنيه تكلفة 14 مشروعًا في مجال الكهرباء

وأشار إلى أن العام الأول لتلك المحطات دخلت للشبكة حوالي 3.200 ميجاوات، والعام الثاني دخل حوالي 5.300 ميجاوات إضافيين، وحاليا دخلنا 5.600 ميجاوات وبالتالي دخلت 41.400 ميجاوات إجمالي الطاقة، مضيفا: "يتم تشغيل تلك المحطات لتوليد الكهرباء لتغذية الحمل الأساسي بكامل قدرتها باستمرار حتى تعطي لنا توفيرا للوقود يتراوح من مليار إلى 1.3 مليار خلال الـ7 سنوات المقبلة، وسنغطي تكلفة المحطات التي نفذناها من مجرد التوفير في الغاز الطبيعي المستخدم سابقا، وهناك محطة توليد كهرباء في بني سويف، وأخرى في البرلس، ومحطة توليد كهرباء بالعاصمة الإدارية والتي سنفتتحها اليوم، وهي تعد أكبر محطة في العالم تعمل بالتبريد بالهواء".

موضوعات أخرى متعلقة:

الرقابة الإدارية: مراجعة 355 مشروعا بـ437 مليار جنيه

وزير الكهرباء: استثمرنا 2.7 مليار دولار في 8 شهور

شاكر لرئيس «سيمنز»: أنجزنا 3 محطات في عامين.. سجلوا الرقم في «جينيس»

السيسي للمصريين: اصبروا وسترون العجب.. لازم نكون سعداء

السيسي: «سيمينز» قدمت خدمة كبيرة لمصر.. وشكرا وزير الكهرباء

رئيس «سيمنز» للسيسي: أنت أفضل مفاوض

سيمنز: محطات الكهرباء تدعم تعاون مصر والسعودية.. وتكفي 40 مليون مواطن

السيسي: كانوا بيقولوا شيل وزير الكهرباء.. كلام لا يليق بالشرفاء

السيسي: نحن لا نصنع أنصاف حلول والخطة موجودة

«بنبان» أول محطة مصرية للطاقة الشمسية: سد عالي جديد