loading...

أخبار العالم

وزير الدفاع الأمريكي: لن نتعاون مع الجيش الروسي في سوريا

جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي (1)

جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي (1)



قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إنه لن يكون هناك تعاون مع الجيش الروسي في سوريا على الأقل في الوقت الحالي، مضيفا: "لن نقوم بأي شيء إضافي، حتى يفكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أي نقطة سنبدأ العمل فيها مع حلفائنا ومع روسيا في المستقبل"، وذلك حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن ماتيس، في مؤتمر صحفي في كاليفورنيا.

ويتطلب أي تعاون مشترك بين الجيشين الأمريكي والروسي موافقة الكونجرس الذي كان قد أقر في وقت سابق قانونا يحظر التعاون بين الجيشين على خلفية قيام موسكو بضم شبه جزيرة القرم في 2014.

والتنسيق الوحيد في سوريا حاليا بين التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة من جهة وروسيا من جهة ثانية يقتصر على خط ساخن للتأكد من عدم وقوع حوادث تشمل القوات أو الطائرات التابعة للطرفين.

اقرأ أيضا| المصالح أولا.. هل تدفع سوريا ثمن تقارب روسيا مع إسرائيل؟

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم، أنه مستعد لتقديم الدعم لضمان نجاح عملية تقديم المساعدات الإنسانية من قبل فرنسا وروسيا للغوطة الشرقية في سوريا. وجاء على الحساب الرسمي للمكتب الأممي على موقع "تويتر": "يرحب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالمبادرة الفرنسية-الروسية الأخيرة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية، مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على استعداد لتقديم الدعم اللازم لضمان نجاح هذه العملية الإنسانية الهامة".

وفي وقت سابق، أصدرت روسيا وفرنسا بيانا مشتركا أعلنتا فيه عن نية البلدين في إطار مشروع مشترك تقديم المساعدات الإنسانية لسكان الغوطة الشرقية. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأسبوع الماضي، أن طائرة نقل عسكرية تابعة للقوات الجوية الروسية، نقلت أكثر من 40 طنا من المساعدات الإنسانية من فرنسا إلى سوريا.

اقرأ أيضا| على خطى «بلفور».. مخطط أمريكي لتقسيم سوريا على المدى الاستراتيجي