loading...

إقتصاد مصر

التخطيط: ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي إلى 5.3% خلال 2017-2018

التخطيط: ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي إلى 5.3% خلال 2017-2018


أعلنت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مؤشرات النمو الاقتصادي عن العام المالي المنتهي 2017/2018، إلى جانب المؤشرات الخاصة بالربع الرابع من العام المالي ذاته، والتي أظهرت النتائج الإيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته الحكومة المصرية.

وأوضحت السعيد، أن معدل النمو الاقتصادى ارتفع محققًا أعلى معدل نمو سنوي منذ عشر سنوات ليبلغ نسبة 5.3% عن العام المالى المنتهي 2017/2018 ككل، ومحققًا أعلى معدل له منذ 8 سنوات بنسبة 5.4% في الربعين الثالث والرابع من العام ذاته.

جاء ذلك على هامش إطلاق وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لمجموعة العمل الثالثة الخاصة "بتوطين تنفيذ أهداف التنمية المستدامة بالمحافظات" في حفل مقام بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والمركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) بمقر معهد التخطيط القومى وذلك في إطار تنفيذ مشروع برنامج الأمم المتحدة بعنوان " تعميم وتسريع ودعم السياسات الخاصة بتنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة".

كما أشارت وزيرة التخطيط إلى ارتفاع معدل نمو الناتج المحلى ليصل إلى 5.4% في الربع الرابع من العام المالى 2017/2018 ،مقارنة بنحو 5% عن العام المالى السابق له، فيما شكلت نسبة الاستثمار وصافى الصادرات 76% من النمو باعتبارهما المصدر الرئيس للنمو الاقتصادي عن الربع الرابع من العام المنتهي ،لتبلغ نسبتهم عن العام ذاته 74%، حيث سجل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالى نسبة 5.3% عن العام المالي 2017/2018 ،مقارنة بنسبة 4.2% عن العام 2016/2017.

وتابعت السعيد، أنه على مستوى معدلات النمو القطاعية استطاعت كافة القطاعات تحقيق معدلات موجبة في الربع الرابع من العام المالي المنتهي 2017/2018، وكذلك على مستوى العام لتكون بذلك قد استطاعت جميعها تحقيق نمو موجب للمرة الأولي منذ عشرة سنوات، حيث ارتفع قطاع قناة السويس ليبلغ نسبة الـ 10.7% عن الربع الرابع من العام المالى المنتهي 2017/2018، ونسبة 10.2% عن العام ككل، تلاه قطاع التشييد والبناء بنسبة 9.1% عن الربع الرابع، ونسبة 9.5% عن العام ذاته، كما ارتفع قطاع الإتصالات ليصل إلى 9% عن الربع الأخير من العام المالى 2017/2018 ،ونسبة 9.4% على مستوى العام ليبلغ القطاع الخاص بالاستخراجات نسبة 8.5% عن الربع الرابع من العام 2017/2018 ،ونسبة 8.6% عن العام ذاته.

كما أشارت السعيد إلى أن حوالى 76% من المساهمة في نمو الناتج المحلي خلال الربع الرابع من العام المالى 2017/2018 تأتى من قطاعات الاستخراجات بنسبة 17.6%، والتشييد والبناء بنسبة 10.9%، والصناعات التحويلية بنسبة 9.9%، إلى جانب قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 8.7%، تلاه قطاع الأنشطة العقارية بنسبة 7.4% والزراعة بنسبة 6.3%.

وعلى مستوى العام المالى المنتهي، أشارت وزيرة التخطيط إلى تحقيق القطاعات ذاتها نسبة مساهمة في نمو الناتج المحلي بنسبة 77% ليسجل قطاع الاستخراجات 15.8%، يليه قطاع الصناعات التحويلية بـ 12.2% ،والتشييد والبناء بنسبة 10.3%، كما سجل قطاع تجارة التجزئة والجملة نسبة 9.6%، والأنشطة العقارية بنسبة 7%، وقطاع الزراعة بنسبة 6.8%.

وحول تحسن بيئة الأعمال أعلنت السعيد نمو المتوسط السنوي لمؤشر مديري المشتريات ليقترب من 50 نقطة خلال العام المالي 2017/2018، بما يعكس التأثير الإيجابي للإصلاحات الاقتصادية على نمو الأعمال وحركة التصدير، مقارنة بمتوسط 45.6 نقطة خلال العام المالي 2016/2017 ،بنسبة ارتفاع بلغت حوالي 8%.

كما أوضحت وزيرة التخطيط، التطور في معدل نمو الصادرات غير البترولية ليبلغ نسبة 12.3% لتسجل قيمة تلك الصادرات 24.1 مليار دولار عن العام 2017/2018 ،مقارنة بـ 21.3 مليار دولار في العام 2016/2017 ،حيث بلغ نصيب الدول العربية من صادرات مصر السلعية غير البترولية نسبة 39% ونصيب دول الاتحاد الأوروبي نسبة 28%.

وعلى نطاق معدل نمو الصادرات حسب القطاعات الرئيسية، أشارت السعيد إلى أن قطاع الصادرات الكيميائية استطاع تحقيق أعلى معدل نمو بنسبة 29%، يليها الملابس والمنسوجات بنسبة 13%، ثم الصناعات الهندسية بنسبة 11%، وذلك خلال العام المالي 2017/2018 مقارنةً بعام 2016/2017.