loading...

ثقافة و فن

صراعات الفنانين على الألقاب.. لهذا غضبت هند رستم من فاتن حمامة

هند رستم - فاتن حمامة

هند رستم - فاتن حمامة



ملخص

هناك ولع لدى الفنانين بمسألة الألقاب، فمنهم من يدفع أموالًا من أجل شراء لقب يسبق اسمه، وهناك من تصارعوا على لقب معين مثل: خناقة إلهام شاهين ونادية الجندي ونبيلة عبيد على «نجمة الجماهير».

«كوكب الشرق» هو الاسم الذي لازم السيدة أم كلثوم طوال حياتها، يعود هذا اللقب إلى كروان الإذاعة المصرية، المذيع محمد فتحي، الذي كان ينقل حفلاتها على الهواء مباشرة فى أربعينيات القرن الماضي، فكان يقول فى مقدمته هذا اللقب، الذي تستحقه عن جدارة، فلا أحد يختلف على صوتها، الذي أبهر الملايين حول العالم.. تلك حكاية أحد الألقاب الفنية، وهناك العشرات بل ومئات الألقاب التي أطلقت على الفنانين من الجمهور أو النقاد، استنادًا إلى موهبتهم، بخلاف الألقاب التي اختارها فنانون لأنفسهم الآن، وقد تسبب بعضها فى أزمات بين الفنانين.

من تستحق لقب «سيدة الشاشة العربية»؟

«أعتقد أن هذا اللقب أطلق عليها بالحظ والصدفة البحتة، يمكن أن يطلق عليها إذا وجدنا أن أدوارها تتميز بالتنوع، وتقدم في كل فيلم شخصية جديدة وهذا لم يحدث، وأنا أخالفهم الرأي وأعتبر أن لقب (سيدة الشاشة) تستحقه سعاد حسنى أو شادية، لأنهما نوّعا في أدوارهما، لا يهمني الفنان الذي يسير على خط فني واحد، بل الفنان الذي يعيش كل الأدوار، هكذا يكون الممثل الشامل»، حينما تقرأ تلك الفقرة قد يصيبك شعور بالتعجب والدهشة، فمن قال تلك الكلمات بحق الفنانة فاتن حمامة.. إنها الفنانة هند رستم حينما سألت عن لقب «سيدة الشاشة العربية»، وذلك في حوار منسوب لها، ونشره موقع «إيلاف» عام 2011.

هند رستم

لم تكن «مارلين مونرو الشرق» الفنانة الأولى التي تعترض على لقب الفنانة فاتن حمامة، حيث أعربت الفنانة مريم فخر الدين فى حوار تليفزيوني على إحدى القنوات اللبنانية، عام 2007، عن غضبها من هذا اللقب، قائلة: «إذا كانت فاتن حمامة هي سيدة الشاشة العربية فماذا نكون نحن؟ خادماتها، سيدة مين بالظبط؟، كلنا سيدات ولا ينقصنا عنها شيء»، حسب موقع العربية.

حصلت الفنانة فاتن حمامة على لقب «سيدة الشاشة العربية»، عقب عرض فيلم «موعد مع الحياة» فى ديسمبر عام 1953، من إخراج زوجها المخرج عز الدين ذو الفقار، وشاركها فى البطولة شادية وشكرى سرحان، ومنذ هذا اليوم ألصق النقاد هذا اللقب بها.

فاتن حمامة

«نجمة الجماهير» تغضب إلهام شاهين

بينما تسبب لقب «نجمة الجماهير» الذي أطلق على الفنانة نادية الجندي فى التسعينيات، لكونها الوحيدة من بين بنات جيلها التى استطاعت أن تنافس على شباك التذاكر بقوة كبيرة بجوار عادل إمام وأحمد زكي، في إغضاب عدد من زميلاتها، منهن الفنانة إلهام شاهين، التي رفضت وضعه على أفيش فيلم «الرغبة» الذي عرض عام 2002، للمخرج على بدرخان، وجمعهما معا، وفشل الفيلم فشلا ذريعا حينها، واشتدت حدة الخلاف بينهما، حيث تبادلا الاتهامات حول مسئولية الفشل.

وفي برنامج «لمن يجرؤ فقط» الذي قدمه الإعلامي طوني خليفة عام 2012، قالت إلهام شاهين عن الأزمة: «يبدو أن نادية الجندي صدَّقت أنها نجمة الجماهير بالفعل، خاصة أن هذا اللفظ لازم أفيشات أفلامها فترة طويلة من الزمن، ورغم أنها حرة فيه، فإننا لا نعرف ما إذا كانت الرغبة الحقيقية من الجمهور في تتويجها من عدمه، كما أن اعتزاز نادية الجندي بلقب (نجمة الجماهير) قد يكون مقبولاً لو كانت تمثل كالعادة بمفردها، دون أن تكون معها نجمات أخريات لهن قيمة وتاريخ، فنادية الجندي لم تستوعب بعدُ أن هناك ممثلات أخريات يمتلكن نجومية وحضورا جماهيريا».

وتسبب هذا اللقب أيضًا فى وقوع خلاف بين الفنانة نادية الجندي والفنانة نبيلة عبيد التى عرفت بـ«نجمة مصر الأولى» والتي كانت تجد أنها أحق بهذا اللقب منها، وكان الخلاف دائمًا مستمرا بينهما بسبب تنافسها على إيرادات السينما فترة الثمانينيات، لكن الخلافات تلاشت بوفاة والدة نادية الجندي، بعدما ذهبت الثانية لتقديم واجب العزاء لها.

نادية الجندي

من أمير الطرب العربي؟

الجميع يعلم أن لقب «أمير الغناء العربي» منح للفنان هانى شاكر، الذى ظهر وسط عمالقة الغناء عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وفريد الأطرش، ونجح فى الاستمرارية حتى الآن، وله أكثر من 600 أغنية، لكن قبل سنوات، حدث نزاع عليه بينه وبين الفنان صابر الرباعي، بعد أن تمسك الأول بهذا اللقب ورفض التنازل عنه، وفى 2007، اختير التونسي صابر الرباعي، كأفضل مطرب عربي من قبل مجلة «شاشتي»، التي منحته لقب «أمير الطرب العربي» وتسبب ذلك فى غضب الصحفيين الحاضرين للحفل، فلماذا هذا اللقب وهو منسوب للفنان هانى شاكر من قبل.

ورفض حينها هانى شاكر التعليق على ما حدث، ولكن صابر الرباعي قال: «أنا أمير الطرب العربي وهاني شاكر يبقى أمير الغناء العربي، وهو دائماً على رؤوسنا، ولن أسمح لأحد بأن يشكك في مسيرته الفنية، هو فنان مخضرم عايش جيل العمالقة الذي تربينا عليه وهو يشكل اليوم امتداداً لهذا الجيل، لن نسمح لأحد بالإساءة الى هاني شاكر»، وذلك حسب مجلة لها، نشر فى أكتوبر 2015.

هانى شاكر وصابر الرباعي

فى النهاية، يبقى صراع الألقاب مستمرا بين الفنانين ويتسبب فى غيرة كبيرة بينهم، كونهم يشعرون بأنهم يستحقون تلك الألقاب دون غيرهم، ولكن الحقيقة أن الألقاب لا تصنع نجوما، دعونا لا ننسى ألقاب نجوم الزمن الجميل، التى أسندت إليهم من قبل الجمهور، الفنان وديع الصافي «مطرب المطربين»، الفنان عبد الحليم حافظ «العندليب الأسمر»، الفنانة هند رستم «مارلين مونرو الشرق» والأكثر استحواذًا على الألقاب الموسيقار محمد عبد الوهاب فهو «موسيقار الأجيال»، «بلبل مصر» و«مطرب الأمراء».