loading...

ثقافة و فن

مشوار عمرو دياب في 35 عامًا.. من ألبوم «يا طريق» إلى «كل حياتي»

عمرو دياب

عمرو دياب



ملخص

عمرو دياب، ابن بورسعيد، الذي وصل بالغناء المصري إلى العالمية على مدار 35 عامًا من الغناء، بدأها عام 1983 بألبوم "يا طارق"، وها نحن بانتظار ألبومه رقم 31 "كل حياتي".

أيام قليلة تفصلنا عن طرح ألبوم جديد للمطرب عمرو دياب، والذي يحمل عنوان "كل حياتي" من إنتاج شركته "ناي"، حيث طرح الهضبة البوستر الدعائي الرسمي للألبوم وظهر خلاله بإطلالة مختلفة، حيث يرتدي نظارة شمسية، ويغلب على شعره اللون الأصفر، بينما أعلنت شركة "فودافون" عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" عن فتح الاشتراك في خدمتها التي يسمع المشتركون فيها أغاني الألبوم المنتظر والمقرر أن ينافس به في سباق الألبومات في موسم الصيف الجاري.

ويتعاون عمرو في الألبوم مع الشعراء أيمن بهجت قمر، تامر حسين، نادر عبد الله، خالد تاج وأحمد المالكي، ويضم الألبوم عمل للشاعر الراحل مجدي النجار، كما يتعاون مع الملحنين عمرو مصطفى، محمد رحيم، خالد عز، وليد سعد، أحمد حسين، شادي حسن، إسلام زكي، تامر علي، محمد يحيي ومحمد النادي، ويضم الألبوم ألحانًا للهضبة أيضًا، بينما اقتصرت التوزيعات على كل من الموزعين طارق مدكور ونادر حمدي.

مشوار الهضبة

ولد عمرو عبد الباسط عبد العزيز دياب في 11 أكتوبر عام 1961 بمدينة بورسعيد، ورث قدرته على الغناء من والده الذي كان يعمل في شركة قناة السويس، وكان يتميز بصوت جميل، وشجع ابنه على الغناء في المهرجانات منذ أن كان في الثالثة من عمره، وأول ظهور لدياب كان في احتفالات مهرجان 23 يوليو في عام 1967، حين استضافته إذاعة بورسعيد ليُغني النشيد الوطني المصري "بلادي بلادي بلادي"، ولفت الأنظار حيث كافأه محافظ بورسعيد وأهداه جيتارًا.

بعد إنهاء المرحلة الثانوية عام 1982، دخل عمرو المعهد العالي للموسيقى العربية في القاهرة، وسجل أول أغنية وهي "الزمن" من كلمات هاني زكي، وألحان هاني شنودة عام 1983، وفي نفس العام أطلق ألبومه الغنائي الأول "يا طريق"، ورغم أنه لم يحالفه النجاح فإنه شهد بدايته في عالم الموسيقى والغناء الاحترافي، وفي عام 1984 طرح الهضبة ألبومه الثاني "غني من قلبك"، وفي عام 1986 تخرج في المعهد وطرح ألبومه الثالث "هلا هلا"، وفي 1987 صدر له الألبوم الرابع "خالصين".

عام 1988 كان شاهدًا على طرح عمرو دياب ألبومه "ميال" الذي كان بابه إلى عالم الشهرة، وشهد بداية تعاونه مع الموزع والفنان حميد الشاعري، وفي نفس العام ظهر سينمائيا للمرة الأولى من خلال فيلم "السجينتان" مع إلهام شاهين ويوسف شعبان، وفي 1989 صدر له ألبوم "شوقنا"، وخلاله واصل نجاحاته وأصبح أول فنان عربي يُطلق فيديوهات موسيقية، وفي نفس العام ظهر عمرو دياب في فيلم "العفاريت" مع مديحة كامل.

في 1990 اُختير عمرو ليمثل مصر في بطولة الأمم الإفريقية، وغنى باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وطرح ألبوم "ماتخافيش" وقد صور الأغنية في منزله بالقاهرة وقد ظهرت زوجته السابقة الممثلة شيرين رضا فيه، وفي 1991 أصدر ألبوم "حبيبي"، من إنتاج شركة "صوت الدلتا".

في 1992 أصدر ألبوم "أيامنا"، واحتوى الألبوم على أغنيته الشهيرة "الماضي"، وفي نفس العام قام ببطولة فيلم "آيس كريم في جليم" وأصدر ألبومًا يتضمن أغاني الفيلم، وفي 1993 أصدر ألبوم "يا عمرنا" ليُثبت به شعبيته، وفي نفس العام افتتح مهرجان مصر السينمائي بفيلمه "ضحك ولعب وجد وحب"، الذي قام ببطولته إلى جانب العالمي عمر الشريف والممثلة يسرا وإخراج مدير التصوير طارق التلمساني في أول تجربة إخراجية له.

في 1994 كان الجمهور على موعد مع طرح ألبوم "ويلوموني" الذي أظهر فيه لأول مرة اندماجه مع الجيتار الإسباني، وصدر في نفس العام ألبوم "ذكريات" الذي يحتوى على أغاني فيلمه الأخير، وفي 1995 صدر له ألبوم "راجعين"، وكان عام 1996 بداية تعاونه مع شركة "عالم الفن" حيث صدر له ألبوم "نور العين"، الذي شكّل نقطة تحول في مسيرته وحطم الأرقام القياسية في المبيعات بالعالم العربي، وحصل به على جائزة الميوزك أوورد لذلك العام كأول فنان مصري، وكانت أغنيته الأساسية "نور العين" تُسمع في كل أنحاء العالم ويتم دمجها مع موسيقى الرقصات في أوروبا، كما أصبحت المقدمة للمسلسل البرازيلي الشهير O Clone.

ألبومه التالي كان في عام 1998 بعنوان "عودوني" الذي حاز أيضًا شهرة واسعة وعزز شهرته ومكانته العالمية، ونال عنه جائزة "مانكو" العالمية، وجائزة فنان العالم الأكثر رواجًا من الشرق الأوسط، وقد صور الفيديو كليب على ضفاف نهر النيل، وفي عام 1999 أطلق أشهر أغانيه التي كانت تكريمًا لأساطير الغناء العربي أم كلثوم وعبد الحليم حافظ بعنوان "أنا مهما كبرت صغير"، وفي نفس العام أصدر ألبوم "قمرين" والذي احتوى على أغنية "قلبي" المشتركة مع النجم الجزائري الشاب خالد، وأغنية "أنا بحبك أكتر" مع المغنية اليونانية أنجيلا ديميتريو.

استمرت نجومية عمرو دياب في القرن الحادي والعشرين مطلقا في عام 2000 ألبوم "تملي معاك" الذي تميز بدمج الجيتار الإسباني مع أغلب أغاني الألبوم، وأحدثت الأغنية الرئيسية "تملي معاك" ضجة كبيرة حول العالم، وتُرجمت إلى سبع لغات من ضمنها النسخة الإنكليزية لفرقة Outlandish بعنوان I'm Calling You.

ألبومه التالي كان "أكتر واحد بيحبك" والذي طُرح في الأسواق في 2001، وكان مميزًا من خلال أغنية "ولا على باله" التي جمعت في لحنها بين موسيقى Trance وTechno بمشاركة من مغني الراب العالمي ساند مان، كما طرح كليب "القدس دي أرضنا" من إخراج شريف صبري، وفي عام 2002 ربح جائزة الموسيقى العالمية للمرة الثانية كونه الفنان الأكثر مبيعا لأعماله في الشرق الأوسط.

في عام 2003، أصدر ألبومه الأخير مع عالم الفن "علم قلبي"، وحدثت خلافات إنتاجية بين عمرو دياب ومحسن جابر، وعليه تعاقد مع شركة "روتانا" في 2004، وأصدر أول ألبوم له معها "ليلي نهاري"، وأتبعه في عام 2005 بألبوم "كمل كلامك" الذي بيع منه ثلاثة ملايين نسخة في الشهر الأول من طرحه في الأسواق.

وأطلق دياب في 2007 ألبومه "الليلة دي" والذي حقق مبيعات وصلت إلى مليون نسخة خلال أول خمسة أيام، وصور منه أغنية "نقول إيه" في كاليفورنيا في الولايات المتحدة من إخراج مروان حامد، وظهرت معه الممثلة ناتالي مارتينيز التي مثلت في المسلسل الأمريكي Fashion House، وربح بفضله جائزة الموسيقى العالمية للمرة الثالثة فيكون بذلك المطرب العربي الوحيد الذي حصل على هذه الجائزة ثلاث مرات.

ألبوم "وياه" صدر في عام 2009، وقُدّرت مبيعاته بأكثر من 3 ملايين نسخة، وحصل عمرو دياب عنه على جائزة إفريقا ميوزك أوورد، وفي عام 2010، طرح ميني ألبوم "أصلها بتفرق"، وقد شمل 3 أغاني فقط، وحصل عنه على جائزة إفريقيا ميوزك أوورد أيضًا، وفي العام التالي تصدر دياب الأرقام مرة أخرى من خلال ألبوم "بناديك تعالى".

وفي 2013 طرح الهضبة ألبوم "الليلة"، وفي عام 2014 تصدر ألبوم "شفت الأيام" المبيعات في عدة بلدان شرق أوسطية، وهو آخر تعاون له مع "روتانا"، وفي عام 2016 أسس الهضبة شركته الإنتاجية "ناي"، وطرح ألبوم "أحلى وأحلى"، وألبوم ديني "من أسماء الله الحسني"، وفي العام الماضي طرح ألبوم "معدي الناس" والذي صاحبه حملة تسويقية هائلة جعلت من إطلاق الألبوم حدثًا كبيرًا وحقق نجاحًا واسعًا.

وباع الهضبة أكثر من 50 مليون نسخة حول العالم من ألبوماته الثلاثين إلى الآن، أنتجتها له 4 شركات إنتاج مختلفة بالإضافة لشركته التي تُنتج له حاليا، وينتظر الجمهور صدور ألبومه الجديد "كل حياتي".