loading...

جريمة

حكم نهائي.. النقض تؤيد سجن «مفتي الإخوان»

عبد الرحمن البر

عبد الرحمن البر



 

قضت محكمة النقض، اليوم الخميس، بتأييد السجن على مفتي جماعة الإخوان واثنين آخرين في قطع طريق قليوب؛ حيث قضت المحكمة في أولى جلساتها برفض الطعن المقدم للمرة الثانية من عبد الرحمن البر مفتي جماعة الإخوان، وأستاذ بجامعة الأزهر سابقًا فرع المنصورة وعضو مكتب الإرشاد للجماعة، وعبدالله حسن بركات، عميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقًا، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الإسلامية العالمية، وحسام ميرغني تاج الدين، قيادى إخواني، ومدير المركز الدولي للبحوث والتدريب.

وأيدت المحكمة حكم محكمة جنايات شبرا الخيمة الصادر للمرة الثانية في يناير 2017 بالسجن لمدة 5 سنوات لكل منهم لاتهامهم بارتكاب جرائم القتل والشروع فيه والتحريض على العنف وإتلاف المنشآت العامة والخاصة، وقطع طريق قليوب السريع بمحافظة القليوبية عام 2013، صدر الحكم برئاسة المستشار عمر بريك، وعضوية كل من محمد العكازي وعبدالله فتحي ومحمد علاء الدين البغدادي ومحمود عبدالسلام وحسين حجازي وجلال عزت ومحمد وئام عبدالله و خالد مصطفى وسكرتارية ياسر حمدى وحسام الدين محمد.

وكانت النيابة أحالت المتهمين وآخرين علي رأسهم "بديع" للمحاكمة الجنائية لقيامهم بأعمال عنف وقتل وشغب وإتلاف فقضت المحكمة بمعاقبة بديع و36 آخرين بالسجن المؤبد بالإعدام غيابيا على الثلاثة فطعن المتهمين المحبوسين علي الأحكام الصادرة ضدهم وأيدت محكمة النقض الأحكام عليهم وأثناء ذلك تم القبض على المتهمين بركات وميرغني (الصادر ضدهما حكما بالإعدام) وأعيدت إجراءات محاكمتهما وقضي عليهما 25 سبتمبر 2014 بالسجن المؤبد وتغريمهما عشرين ألف جنيه، والعزل من الوظيفة ومصادرة المضبوطات فطعنوا على الحكم أمام محكمة النقض فقضت بإلغائه وإعادة محاكمتهما من جديد أمام دائرة جنائية أخرى وأثناء ذلك تم القبض علي عبد الرحمن وأعيدت محاكمته أمام نفس المحكمة وقضت بمعاقبتهم الثلاثة بالسجن 5 سنوات فطعنوا علي الحكم للمرة الثانية فقضت بتأييد الأحكام عليهم.