loading...

محليات

قرية بناة السد العالي تعيش في ظلام.. ومسئول: «عملنا وصلات ببلاش»

مستعمرة السكة الحديد بالسد العالي بأسوان

مستعمرة السكة الحديد بالسد العالي بأسوان



حالة من الغضب سيطرت على أهالى منطقة مستعمرة السكة الحديد بالسد العالى شرق جنوب مدينة أسوان، فى ظل انقطاع الكهرباء عن المنطقة منذ أكثر من أسبوع، لأسباب أرجعها الأهالى إلى تعطل المحول الرئيسي المغذى للمنطقة السكنية التى يقطنها 700 أسرة، ما تسبب بدوره فى توقف الحياة بشكل شبة تام، وسط معاناة حقيقية تزامنا مع الارتفاع القياسي لدرجات الحرارة، التى بلغت ذروتها الآن بعد أن سجلت درجات الحرارة اليوم 45 درجة مئوية.

يقول مصطفى العمدة، أحد أهالى منطقة مستعمرة السكة الحديد بالسد العالى شرق، إن المنطقة أحد أهم المناطق السكنية التي أنشئت مع مشروع السد العالى جنوب أسوان خلال حقبة السبعينات، إذ يقطنها غالبية أبناء وأحفاد بناة السد العالي الحقيقيين.

وأبدى "العمدة" استغرابه من انقطاع الكهرباء منذ أكثر من أسبوع، بهذه المنطقة التى تعد حاضنة لمشروع السد العالى العظيم الذى ينتج ما يقرب من 11 % من إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة لصالح الشبكة القومية للكهرباء فى مصر، موضحًا أن المشكلة سببها تهالك المحول الرئيسي المغذى للمنطقة السكنية والذي طالبنا مرارًا بضرورة تغييره لأنه كثير الأعطال، وبخاصة خلال فصل الصيف.

وأضاف السيد عربى موظف بالتربية والتعليم ومقيم بالمنطقة، أننا توجهنا إلى المسئولين سواء بقطاع كهرباء أسوان، أو الوحدة المحلية لمدينة أسوان أو السكة الحديد، لحل المشكلة، ولكن دون جدوى، وفى الوقت نفسه الذى يرمى فيه كل مسئول المسئولية على الآخر- على حد تعبيره، واصفًا ما يحدث، بأنه عجز من قبل أجهزة المحافظة المعنية فى إدارة الأزمة.

وكشف عربى، عن المعاناة الحقيقية التى يعيشها الأهالى بسبب ارتفاع درجات الحرارة نهارًا والظلام الدامس ليلاً، فضلا على تأثير انقطاع الكهرباء على تشغيل مواتير رفع المياه بالمنطقة السكنية، ما يزيد الأمور تعقيدًا.

وأوضح عربى، أنه على حسب علمنا، القرار الآن يحتاج تدخل وزير النقل ووزير الكهرباء من أجل توفير محول كهرباء بديل تصل تكلفته إلى نحو 500 ألف جنيه، لتغذية المنطقة السكنية بمستعمرة السكة الحديد بالسد العالى شرق.

من جهته قال الدكتور محمد رشدى رئيس قطاع كهرباء أسوان، أنه تم توصيل الكهرباء حاليا للمنطقة بنظام التوصيلات المؤقتة عبر تغذيات بديلة لحين تركيب محمول جديد للمنطقة، فى الوقت الذى لم نحاسب فيه الأهالى عن تكلفة الكهرباء لحين توصيل المحمول الجديد مراعاة للبعد الاجتماعي والإنساني.

وأوضح رئيس قطاع الكهرباء بأسوان، أن المنطقة تتبع هيئة السكة الحديد وبالتالى عليها إرسال شيك بتكلفة ثمن المحول الجديد حتى يمكن تركيبه واستبدال القديم الذي تعرض للعطل.