loading...

رياضة مصرية

​سعد سمير: دفاعنا حديدي.. وكارتيرون مدرب ذكي (حوار)

سعد سمير

سعد سمير



يحظى سعد سمير، صاحب الـ28 عامًا، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي والمنتخب الوطني، بجماهيرية وشعبية كبيرة، نظرًا لما يتمتع به من روح مرحة، وأسلوب خاص ميّزه عن الآخرين.

سعد سمير لاعب صاحب شخصية في أرض الملعب، وله مذاق خاص في طريقة لعبه، بل وطريقة كلامه وتعبيراته التي تشد الناظرين والسامعين، وفي ضوء ذلك أجرى الموقع الرسمي للنادي الأهلي حوارا مع قلب الأسد، نستعرضه لكم في السطور التالية.

- في البداية حدثنا عن المباراة المرتقبة أمام تاونشيب البتسواني؟

مباراة تاونشيب مهمة في رحلة استعادة لقب دوري أبطال إفريقيا، الأهلي حقق نتيجة إيجابية في لقاء الجولة الثالثة ببرج العرب، ونتطلع للفوز أيضًا في بُتسوانا، وهذا هو الطبيعي من فريق كبير كالأهلي ينافس دائمًا على البطولات.

الأهلي يدخل مباراة تاونشيب رولرز بالعاصمة البُتسوانية رافعًا شعار "الفوز فقط"، من أجل حصد النقاط الثلاث، واستكمال رحلة المنافسة على لقب دوري أبطال إفريقيا، ونقاط المباراة المقبلة سيكون لها دور كبير في وضع الفريق على الطريق الصحيح في البطولة الإفريقية.

- ماذا عن رأيك في فريق تاونشيب البتسواني؟

الفريق البُتسواني لن يكون خصمًا سهلًا على أرضه ووسط جمهوره، حيث سيلعب بشراسة وقوة مُستغلاً عاملي الأرض والجمهور، وكذلك الرغبة في تعويض الخسارة في لقاء برج العرب بثلاثية نظيفة، وحتى يُحافظ على حظوظه في التأهل لدور الثمانية في البطولة.

"معدن" لاعبي الأهلي يظهر وقت الشدة، ودائمًا ما ننجح في التغلّب على مثل الظروف الصعبة التي تواجهنا في إفريقيا من أجل تحقيق أهدافنا في النهاية، دائمًا ما نضع أمامنا هدفا واضحا ومُحددا، وهو الفوز بالبطولات. لذا علينا التغلّب على جميع المعوقات.

لا يوجد فريق سهل في كرة القدم، فأحداث الـ90 دقيقة هي التي تُصعّب المباريات أو تجعلها سهلة، إذا دخل الفريق المباراة وهو في قمة التركيز ولديه أهداف واضحة ومعروفة، ولديه الإصرار والرغبة؛ سيفوز لأن هذه من أساسيات النجاح في عالم الكرة.

- ماذا عن توقعك الشخصي لبداية الفريق البتسواني في مباراة الغد؟

أتوقع أن يبدأ الفريق البتسواني لقاء السبت بضغط هجومي وشراسة، تتميّز بها الفرق الإفريقية عندما تلعب على أرضها، كما أن مهاجمي تاونشيب يمتلكون سرعة عالية، وهذا سيُزيد الضغط على مدافعي الأهلي، خاصة في ربع الساعة الأول، لكننا عازمون على امتصاص هذا الحماس والضغط المتوقع، ثم نبدأ في فرض أسلوبنا تدريجيًا إلى أن نصل إلى هدفنا من المباراة، وهو الفوز بالنقاط الثلاث.

- ما العوامل التي تعولون عليها؟

أهم العوامل التي يعوّل عليها الأهلي لتحقيق الفوز أمام تاونشيب هي الإصرار والخبرة والثقة، نحن دائمًا ما نعتمد في مثل هذه الأوقات الصعبة على الروح والإصرار من أجل تحقيق الفوز.

- هل ستكون الأجواء في بتسوانا صعبة؟

الأجواء في بُتسوانا مختلفة ومتقلبة؛ فالمناخ غير مُستقر، ويتغيّر على مدى اليوم، كما أن ملعب التدريب (ملعب الجامعة البريطانية) صعب، لكن الأهلي اعتاد على مثل هذه الظروف الصعبة في قارة إفريقيا، ويمتلك من الخبرات والإمكانات ما يؤهله للتعامل مع هذه الظروف بشكل يُحقق معه أهدافه في النهاية.

- ماذا عن الجلسات الخاصة بين كبار الفريق والصغار؟

كل الغرض من هذه الجلسات هو غرس روح الانتصارات فيهم مُبكرًا، وحثّهم على تحقيق الفوز دائمًا، والتأكيد أن الأهلي لا يقبل المركز الثاني في أي بطولة، ودائمًا ما يكون هدفه الصعود للقمة والتتويج.

عادة هذه الجلسات تتم قبل المباريات الكبرى والهامة ومع انطلاقة الموسم الجديد، والجميع يعمل على قلب رجل واحد في الأهلي، وهذه الجلسات تعلمها الجيل الحالي من السابق الذي تعلمها بدوره من الأسبق.. وحديثُنا مع الناشئين والجدد دائمًا حول قيمة الأهلي، وأنه الفريق "رقم واحد" في مصر وإفريقيا والوطن العربي. وهذا يضعك دائمًا تحت ضغط شديد، ويُحملك مسئولية كبيرة. فلا بد أن يجتهد الجميع وأن يبذل قصارى جهده، من أجل تحقيق الهدف الأسمى للكيان، وهو الفوز بالبطولات لإسعاد الجماهير الغفيرة، التي تؤازر الفريق في كل مكان.

- البعض يتحدث عن أزمة في خط دفاع الأهلي.. ما رأيك؟

نحن نملك خط دفاع قويا. فالجانب الخلفي للأهلي يضم لاعبين أصحاب قدرات فنية عالية؛ ومعظمهم لاعبون دوليون؛ أمثال أحمد فتحي، وعلى معلول، وأيمن أشرف، ومحمد نجيب، والمدافع المالي الجديد ساليف كوليبالي؛ وهناك أيضًا الثنائي المُتميز؛ أحمد علاء، ومحمود الجزار.

وبشكل عام أي لاعب موجود في دفاع الأهلي يؤدي بشكل جيد، بجانب أن الفريق يلعب كرة جماعية، ودفاع الأهلي على مستوى عالٍ من الخبرات والإمكانيات الفنية العالية.

- ما رأيك في باتريس كارتيرون مدرب الأهلي الحالي؟

كارتيرون صاحب سيرة ذاتية قوية في القارة الإفريقية، يعلمها الجميع، وليس منطقيًا أن يتحدث لاعب عن مدرب، لن أتحدث عن كارتيرون كمدرب، فهو صاحب اسم كبير في إفريقيا. لكني أود التأكيد أن المدرب الفرنسي صاحب شخصية رائعة، وهو مدرب ذكي، ومرح، ويعرف كيف يتعامل مع الجميع، سواء كانوا لاعبين، أو مدربين، أو إداريين، أو عمال غرفة خلع الملابس أو مسئولي النادي. العلاقات الإنسانية المُتميزة بهذا الشكل يكون لها دور كبير في نجاح أي فريق.

- هل تعتقد أن الأهلي سيعاني في الموسم المقبل؟

الأهلي سيخوض موسمًا صعبًا للغاية في المرحلة المقبلة، بسبب الارتباطات الكثيرة محليًا، وإفريقيًا، وعربيًا، وهذا يتطلب أن يكون لديك مخزون جيد من اللاعبين القادرين على التعامل مع هذه الارتباطات الكثيرة، والأهلي يعلم حجم التحديات التي يواجهها الموسم المقبل، والجميع في الفريق عازمون على إسعاد الجماهير بالتتويج بالبطولات، والفريق لديه الرغبة أيضًا في التتويج ببطولة إفريقيا، من أجل المشاركة في مونديال الأندية، باعتبار أن هذه المشاركة تمثل إنجازًا في حد ذاتها، وهو ما نحاول توصيله للاعبي الفريق الجُدد والناشئين بشكل مُستمر، من أجل تحفيزهم على تقديم أفضل ما لديهم والمساعدة في تحقيق الفوز دائمًا.

- ماذا عن نظرتك ورأيك في الدوري القادم؟

الدوري سيكون شرسًا في الموسم المقبل. والأنظار كلها تتجه دائمًا نحو البطل. وهذا يُزيد الصعوبات والتحديات أمام الفريق، لكن الأهلي يعرف كيف يتعامل مع هذه الأمور بشكل يُحقق معه أهدافه في النهاية.

- رسالتك إلى جمهور الأهلي؟

نحن نفتقد هذا الجمهور العظيم، الذي يُعد درع الأمان لنا كفريق وللنادي ككل. موضحًا أن أفضل شعور يصل إلى اللاعبين؛ عندما يرسمون الفرحة على شفاه جماهيرهم؛ بالفوز في المباريات والبطولات.