loading...

أخبار مصر

الري تدشن صفحة «حافظ عليها تلاقيها» على فيسبوك

وزير الرى

وزير الرى



دشنت وزارة الموارد المائية والري صفحة "حافظ عليها تلاقيها" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، علاوة على هاشتاج ( حافظ_عليها_تلاقيها)، وذلك بالتزامن مع الإعداد لانطلاق "أسبوع القاهرة للمياه"، حيث تقوم الصفحة بالتوعية بقضايا المياه من خلال التوجه لكل فئات الجمهور من خلال أساليب متعددة تبعد عن التوجيه المباشر، وتعتمد على أشكال إعلامية مبتكرة في التوعية المائية.

وقال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، في تصريحات صحفية له اليوم "الجمعة": إن تدشين الصفحة يأتي إيمانا من الوزارة بأهمية الدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في الوصول إلى قطاع كبير من الجماهير، لذلك حرصت الوزارة على الاستفادة من هذه الوسيلة في التوعية بقضايا المياه، وهي ضمن الأنشطة التوعوية التي تقوم بها لمواكبة انعقاد وتدشين "أسبوع القاهرة للمياه" المقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

‎وأضاف أن الأسبوع يناقش خمسة محاور رئيسية، هي إدارة المياه من أجل التنمية المستدامة، وتغير المناخ والبيئة، وندرة المياه والصحة والصرف الصحي التحديات والفرص، والعلم والتكنولوجيا والابتكار، وحوكمة المياه العابرة للحدود وتبادل المنافع، ويشارك في المؤتمر العديد من الجهات والمنظمات الدولية.

‎من جانبه، أكد المهندس هشام شهاب رئيس الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائي بالوزارة أن الصفحة التي تم إطلاقها تتضمن كل أشكال التعبير المنتشرة بين فئات المجتمع مثل الكوميكس والفيديوهات الساخرة للوصول إلى فئة الشباب، وكارتون ورسومات للأطفال لتوعية هذه الفئة العمرية بالسلوكيات الصحيحة في التعامل مع المياه، بما يحميها من الهدر والتلوث، بالإضافة إلى فيديوهات توعية للمزارعين في كيفية التعامل مع مياه الري بشكل صحيح، علاوة على تضمنها معلومات وحقائق مائية قيمة، وفيديوهات توعوية بعضها من إنتاج الوزارة أو من إنتاج بعض الجهات الأخرى والبعض الآخر من مختلف بلاد العالم، لتوضيح مدى خطورة مشكلة نقص المياه عالميا، كما تعتمد الصفحة على بعض الاستمالات الإعلامية مثل الاستمالات الدينية للتأكيد على أهمية الحفاظ على المياه من الناحية الدينية.

‎ بدورها، قالت الدكتورة إيمان سيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، إن أسبوع القاهرة للمياه يتم عقده لأول مرة بمصر بالنصف الثاني من أكتوبر القادم، بالتعاون مع شركاء التنمية والمنظمات الدولية ومنها الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الفاو، واليونسكو.

وأضافت أن فعاليات الأسبوع تعد منصة للحوار الذي يجمع صناع القرار والعلماء والخبراء، وبما يتيح الفرصة أمام المشاركين لمناقشة قضايانا الإقليمية والمحلية ومعرفة كيف ينظر إليها الآخرون والمساهمة في حلها.

‎ونوهت بأنه تقرر أن يتضمن الأسبوع عدة مسابقات منها الإعلان عن منحة لخمسة صحفيين من الدول النامية لتغطية الأسبوع، على يكون آخر موعد للتقديم نهاية الشهر الجاري، وذلك بهدف زيادة الوعي لدى جمهور كبير من المستمعين والمشاهدين، على المدى الطويل، بما يسهم في ارتفاع مستوى المعرفة بقضايا المياه بين صحفيي البلدان النامية، وبما ينعكس على التأثير في صانعي القرار والسياسات في قضايا المياه والتنمية.