loading...

أخبار مصر

انفجار محولات الكهرباء يهدد قرى القليوبية.. ومسؤول: «هنعمل حصر»

حريق محول كهرباء

حريق محول كهرباء



تحول انفجار واحتراق محولات الكهرباء، إلى ظاهرة في قرى القليوبية، كان آخرها أمس الخميس، عندما سادت حالة من الهلع بين سكان قرية كوم الأطرون التابعة لمركز طوخ.

كارثة «كوم الأطرون» ليست الأولى ولن تكون الأخيرة فقد شهدت العديد من قرى المحافظة خلال الشهور القليلة الماضية، ومنها قرية «برقطا» التابعة لمركز كفر شكر احتراق كابلات محول الكهرباء المغذي للقرية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن القرية، وتم الدفع بفريق الطوارئ للسيطرة على الحريق واستبدال المحول بآخر لإعادة التيار للقرية.

ولم يختلف الحال بقرية «القشيش» التابعة لمدينة شبين القناطر، حيث نشب حريق داخل محول كهرباء القرية، وبانتقال محمد الحسيني رئيس المدينة، تبين احتراق المحول بالكامل نتيجة ارتفاع درجة الحرارة مع زيادة الأحمال، وتم السيطرة على الحريق بمعرفة رجال الإطفاء.

وشهدت محطة كهرباء «قها» حدوث حريق بإحدى المحولات، مما أدى إلى قطع الكهرباء فى مدينة قها وقرى مركز طوخ، وساد الظلام جميع الطرق والقرى، مما أدى إلى إستياء المواطنين، ورجحت المعاينة أن سبب الحريق ماس كهربائى فى إحدى الموصلات وامتدت إلى محولين فى المحطة.

من جانبه قال الدكتور عواد أحمد على سكرتير عام محافظة القليوبية، فى تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إنه سيتم تشكيل لجنة للمرور على كافة المحولات بالقرى والمدن وعمل تقرير بحالتها ومدى صلاحيتها للعمل من عدمه مردفاً : «هنعمل حصر التالف منها»، وسنخاطب الكهرباء بتقرير مفصل للقيام بصيانة وفحص المحولات بصفة دورية حتى لا تكرر المشكلة.