loading...

جريمة

بدون تحويلات مرورية.. انتشار أمني مكثف بمحيط جامعة القاهرة لتأمين مؤتمر الشباب

جامعة القاهرة

جامعة القاهرة



شهد محيط جامعة القاهرة، انتشارا أمنيا مكثفا من رجال الجيش والشرطة، صباح السبت؛ لتأمين المؤتمر الوطني السادس للشباب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ووضعت وزارة الداخلية خطة أمنية محكمة بالتنسيق مع القوات المسلحة، يشرف على تنفيذها مديرا الأمن العام والوطني بالتنسيق مع أمن الجيزة برئاسة اللواء عصام سعد.

وطوقت أجهزة الأمن جامعة القاهرة بتشكيلات من قوات الأمن المركزي والتدخل السريع وسط حضور ملحوظ لرجال المظلات وسيارات الشرطة العسكرية التي تجوب المنطقة.

بدوره، أكد مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الجيزة أنه لا توجد أية تحويلات مرورية بمحيط جامعة القاهرة، مشيرا إلى انتظام حركة السيارات بميداني الجيزة والنهضة وشارعي الجامعة والسودان بمحيط الجامعة.

وتحول ديوان المديرية إلى خلية نحل مع منع الإجازات للضباط (مباحث - نظام) خاصة بقطاع غرب الجيزة -الذي تقع فيه الجامعة جغرافيا- مع استدعاء بعض رجال المباحث من الإجازات، ومنع الراحات بمختلف القطاعات، ورفع حالة التأهب القصوى.

وعقد اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، اجتماعا موسعا من رؤساء ومفتشي القطاعات بحضور عدد من رؤساء المباحث، استعرض خلاله خطة التأمين بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، والتي تتركز على انتشار رجال المباحث داخل وخارج الجامعة، خاصة عناصر الشرطة السرية.

وشملت الخطة فرض السيطرة الأمنية على الجامعة من أبوابها الستة، خاصة المطلة على محطة مترو الجامعة ومنطقة بين السرايات والمدينة الجامعية التي شهدت إجراءات مشددة ووجودا ملحوظا لرجال الشرطة منذ ليلة أمس.

وشنت أجهزة الشرطة حملات تفتيشية خلال الساعات الماضية؛ لضبط الهاربين من الأحكام القضائية، وحائزي الأسلحة النارية غير المرخصة، وفحص أنشطة العناصر الإجرامية، مراجعة أوراق المتهمين المفرج عنهم حديثا "تحت المراقبة"، وسط انتشار الأكمنة الثابتة والمتحركة.

مروريا، أشرف اللواء طارق حجاج، مدير مرور الجيزة، على خطة الانتشار المروري بميدان النهضة وشارع الجامعة، ووضع الحواجز على الجانبين لمنع حالات الانتظار الخاطئ بمحيط الجامعة، وتفقد "حجاج" صباح اليوم خطة الانتشار، ووجود الأوناش والمساعدات الفنية للتدخل في الحالات الطارئة.