loading...

أخبار العالم

صحف السعودية: إيران في مرمى النيران الأمريكية.. والسيستاني يصعد الاحتجاجات

صحف سعودية

صحف سعودية



تنوعت اهتمامات الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم السبت، وتصدر القصف الأمريكي المتوقع للمنشآت النووية الإيرانية مانشيتات الصحف، بالإضافة إلى استعراض العديد من القضايا التي تناولت الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.

تحت عنوان "إيران في مرمى النيران الأمريكية"، ذكرت صحيفة "عكاظ" أن مصادر أمنية أسترالية رفيعة المستوى كشفت أن الإدارة الأمريكية تستعد لقصف المنشآت النووية الإيرانية خلال شهر أغسطس القادم.

وأوضح مسؤولون كبار في المخابرات الأسترالية بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة والتليفزيون الوطنية في أستراليا "إيه بي سي" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد يكون جاهزا لشن ضربة على إيران.

وأضافت المصادر الأسترالية حسب صحيفة "الوطن"، أن قاعدة "باين غاب" السرية في الإقليم الشمالي، وغيرها من المرافق الدفاعية الأسترالية يمكن أن تلعب دورا في تحديد أهداف الضربة، خاصة في ظل الحرب الكلامية التي تصاعدت في الآونة الأخيرة بين طهران وواشنطن.

وذكرت المصادر أن الشمال الأسترالي يحتضن موقعا دفاعيا سريا، متاحا لممثلي الخدمات الخاصة الأمريكية والبريطانية والأسترالية والكندية والنيوزيلندية، وسيستخدم هذا الموقع بالتحديد لضرب إيران.
لكن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول قلل من أهمية التقرير واصفا إياه بأنه مجرد "تكهنات".

وبالانتقال إلى الشأن العراقي، أشارت صحيفة "الشرق الأوسط" أن المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، حض العراقيين، أمس، على فرض إرادتهم في حال لم تنفذ الحكومة مطالبهم، وشن هجوماً غير مسبوق على الطبقة السياسية.

وأوضحت صحيفة "الحياة" أن السيستاني منح التظاهرات الشعبية المتواصلة في العراق زخماً جديداً بتجديد دعمها، ووجه تحذيرات نادرة من احتمال تطوير آليات الاحتجاج إذا لم يُستجب لمطالب الإصلاح، ليضع القوى السياسية العراقية إزاء وضع مختلف في شأن آليات تشكيل الحكومة التي اشترط السيستاني أن ترأسها شخصية قوية وحازمة.

ووصف ممثل السيستاني في كربلاء عبد المهدي الكربلائي أمس، الوضع في العراق بأنه وصل إلى "حال مأسوية"، وقال: "نصحت المرجعية كبار المسؤولين في الحكومة وزعماء القوى السياسية بأن يعوا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وينبذوا الخلافات المصطنعة التي ليست وراءها إلا المصالح الشخصية والفئوية، وأن يجمعوا كلمتهم على إدارة البلد، ويراعوا العدالة في منح الرواتب والمزايا والمخصصات، ويعملوا للإصلاح، ويمتنعوا عن حماية الفاسدين".

فيما كشفت صحيفة "الوطن" أنه في الوقت الذي استمرت الحركات الاحتجاجية في أنحاء العراق المختلفة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وإنهاء أشكال الفساد وإصلاح النظام السياسي، أعلن تحالف "سائرون"، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، المشاركة في التظاهرات الاحتجاجية في العاصمة بغداد وبقية المحافظات العراقية.

وتحت عنوان "جماعة الحوثيين ترفض خطة جريفيث لليمن"، أوضحت "الحياة" أن الموفد الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث غادر صنعاء أمس، بعدما فشل في إقناع ميليشيات جماعة الحوثيين بتسليم مدينة الحديدة والعودة إلى المفاوضات، خلال زيارة استمرت ثلاثة أيام والتقى زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى للجماعة مهدي المشاط، وتسلّم منهما ردّاً سلبياً على اقتراحاته، كما تسلّم ردود أطراف أخرى يمنية بمن فيها قيادة المؤتمر الشعبي العام.

هذا وجدد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني أمس، تأكيده أن "لا حلّ إلا بجنوح الحوثيين إلى خيار السلام الذي يقتضي العودة عن الانقلاب وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والصواريخ الباليستية، ومن ثم المشاركة ضمن المكونات السياسية".

محليا، سلطت الصحف الضوء على الأوامر الملكية، وذكرت صحيفة "المدينة" أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أصدر أمس الجمعة، أمرين ملكيين يقضيان بتعيين حامد فايز نائباً لوزير الثقافة بالمرتبة الممتازة، وصالح التركي أميناً لمحافظة جدة بالمرتبة الممتازة.

كما أبرزت صحيفة "الجزيرة" وصول أول رحلة لحجاج بيت الله الحرام قادمة من أوروبا من مدينة مانشستر، إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة يوم أمس.
وكان في استقبال الحجاج قائد قوات جوازات الحج بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة العقيد سليمان بن محمد اليوسف والقنصل العام البريطاني باري بيتش.

وأوضح العقيد اليوسف أن هذه أول رحلة من حجاج دول أوروبا وأمريكا تم إنهاء إجراءات دخولها عبر الصالات الشمالية والجنوبية، وذلك تخفيفاً للضغط عن صالات الحج ولضمان إنهاء إجراءات كافة ضيوف بيت الله الحرام بكل يسر وسهولة.