loading...

التحرير كلينك

لو مريض بحصوات الكلى.. طرق لحمايتك من النزيف

مرضى الكلى

مرضى الكلى



لا تعتبر حصوات الكلى شيئًا يحدث لمرة واحدة، نحو نصف الأشخاص الذين عانوا منها مسبقا، تظهر لهم مجددا في غضون سبع سنوات دون اتخاذ تدابير وقائية، حصوات الكلى هي رواسب غير طبيعية، صلبة، كيميائية تتشكل داخل الكلى، وغالبا ما تكون صغيرة مثل حبيبات الرمل، تمر من الجسم في البول دون التسبب في الشعور بعدم الراحة.

ومع ذلك، يمكن أن تكون الرواسب أكبر بكثير من حجم البازلاء أو الرخام أو حتى أكبر من بعض هذه الأحجار الكبيرة، وأكبر من أن يتم مسحها من الكلى.

بعض حصى الكلى تمكنت من التنقل إلى الحالب، هذا هو الأنبوب الضيق بين الكلى والمثانة، قد تصبح الحصوات محاصرة في الحالب، يمكن أن تتسبب حصوات الكلى المحتبسة في ظهور العديد من الأعراض المختلفة، وتشمل..

ألما شديدا/ انقطاع تدفق البول/ نزيفا من جدران مجرى البول

بداية الوقاية

اتباعك لبعض خطوات الوقاية من حصوات الكلى قد يحميك حتى من تكوينها، ومنها..

- شرب الماء طوال اليوم: قد يطلب منك طبيبك قياس ناتج البول للتأكد من شرب كمية كافية من الماء.

- قد تحتاج إلى شرب المزيد من الماء لإنتاج كمية كافية من البول: إذا كنت تعيش في جو حار وجاف أو تمارس الرياضة بشكل متكرر.

- تقليل الأطعمة الغنية بالأوكسالات: البنجر، والبامية، والسبانخ، والسويسري، والبطاطس الحلوة، والمكسرات، والشاي، والشوكولاتة، والفلفل الأسود ومنتجات الصويا.

- اختيار نظام غذائي منخفض في الملح والبروتين الحيواني: قلل من كمية الملح التي تتناولها واختر مصادر البروتينات غير الحيوانية، مثل البقوليات.

- استمر في تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، لكن احذر من تناول مكملات الكالسيوم: لا يؤثر الكالسيوم في الطعام على خطر حصوات الكلى.

- استمر في تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم ما لم ينصحك الطبيب بخلاف ذلك.

أهم الوصفات المنزلية للوقاية

1- الماء: هو العنصر الأهم في حالة حصوات الكلى

2- عصير ليمون

يمكنك إضافة الليمون الطازج إلى المياه كلما أردت. يحتوي الليمون على سيترات، وهي مادة كيميائية تمنع تكوين حصوات الكالسيوم، يمكن للسيترات أيضا تفتيت الحصوات الصغيرة، مما يسمح لها بالمرور بسهولة أكبر.

ستكون هناك حاجة إلى كمية كبير من الليمون لإحداث تأثير كبير، ولكن البعض منه يمكن أن يساعد قليلا، فعصير الليمون يحتوي على العديد من الفوائد الصحية الأخرى. على سبيل المثال، يساعد على منع نمو البكتيريا.

3-الريحان

يحتوي الريحان على حمض الأسيتيك، مما يساعد على كسر حصوات الكلى والحد من الألم، وتم استخدام هذا العلاج تقليديا للاضطرابات الهضمية والالتهابات، هناك مضادات للأكسدة وعوامل مضادة للالتهاب في عصير الريحان، وقد يكون مفيدا أيضا في الحفاظ على صحة الكلى.

استخدام أوراق الريحان الطازجة أو المجففة لصنع الشاي وشرب عدة أكواب في اليوم الواحد، يمكنك أيضا إضافته إلى عصير.

يجب ألا تستخدم عصير الريحان الطبي لأكثر من 6 أسابيع في كل مرة حيث قد يؤدي الاستخدام الزائد إلى:

انخفاض سكر الدم/ انخفاض ضغط الدم/ زيادة النزيف

4- خل التفاح

يحتوي خل التفاح على حمض الخليك الذي يساعد على إذابة حصوات الكلى كما يساعد في تخفيف الألم الناجم عنها.

لجني هذه الفوائد، إضافة ملعقتين من خل التفاح إلى الماء النقي، وشرب هذا الخليط طوال اليوم.

يمكنك أيضا استخدامه على السلطة مباشرة أو إضافته إلى صلصة السلطة المفضلة لديك، إذا تم تناوله في كميات أكبر، يمكن أن يؤدي خل التفاح إلى مستويات منخفضة من البوتاسيوم وهشاشة العظام.

يجب على مرضى السكري توخي الحذر عند شرب هذا الخليط، مراقبة مستويات السكر في الدم بعناية طوال اليوم.

يجب ألا تشرب هذا المزيج إذا كنت تتناول، الأنسولين/ ديجوكسين (ديجوكس)/ مدرات البول، مثل السبيرونولاكتون (ألداكتون)

5- عصير الكرفس

عصير الكرفس يزيل السموم التي تسهم في تكوين حصوات الكلى ويستخدم منذ فترة طويلة في الأدوية التقليدية، كما يساعد على تطهير الجسم حتى تتمكن من تمرير الحصوة، امزج واحدًا أو أكثر من سيقان الكرفس بالماء وشرب العصير على مدار اليوم.

6- عصير الرمان

تم استخدام عصير الرمان لعدة قرون لتحسين وظائف الكلى بشكل عام، حيث ينظف الحصوات والسموم الأخرى من النظام الخاص بك، ويحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على الحفاظ على صحة الكلى وقد يكون لها دور في منع نمو حصوات الكلى.

كما يقلل من مستوى حموضة البول. انخفاض مستويات الحموضة ويقلل من خطر حصوات الكلى في المستقبل.

لا يوجد حد لكم عصير الرمان الذي يمكنك شربه طوال اليوم ولكن يجب أن لا تشرب عصير الرمان إذا كنت تأخذ أدوية ضغط الدم، مثل كلوروثيازيد.

متى تذهب إلى الطبيب (حالات الطوارئ الشديدة)

أسرع إلى الطبيب إذا لم تتمكن الحصوة من المرور خلال ستة أسابيع أو بدأت تعاني من أعراض حادة تتضمن:

ألما حادا لا يمكن تحمله/ الدم في البول/ حمى شديدة/ غثيانا مع قيء مستمر، وسيحدد طبيبك ما إذا كنت تحتاج إلى علاج طبي أو أي علاج آخر لمساعدتك في تمرير الحصوة.