loading...

رياضة مصرية

أزمة جديدة تظهر في الأهلي بين المدرب واللجنة الفنية

محمد يوسف

محمد يوسف



علم «التحرير» من مصادر داخل الفريق الأول لكرة القدم بـالنادي الأهلي، وجود خلاف بين الجهاز الفني للمارد الأحمر واللجنة الفنية التي يرأسها علاء ميهوب، والمنوط بها ترشيح لاعبين للكرة من أجل التعاقد معها.
 
الأزمة بدأت بعد أن رشح ميهوب، إسلام صالح لاعب خط وسط نادي سموحة، على الجهاز الفني من أجل التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وبعد عرض اللاعب على الجهاز الفني، أبدى محمد يوسف، المدرب العام رفضه وعرض من جانبه التعاقد مع حمدي فتحي لاعب خط وسط نادي إنبي، خاصة أنه كان مدربه في أثناء وجود لاعب في صفوف نادي بتروجت، وحاول المدرب العام إقناع كارتيرون بالتعاقد مع لاعب الفريق البترولي وفضل كارتيرون مشاهدة مباريات للاعبين.
 
وعرضت لجنة الكرة من خلال عضوها عبد العزيز عبد الشافي، المدير الرياضي بالنادي الأهلي، الأمر على باتريس كارتيرون، الذي فضل هو الآخر إسلام صالح، خاصة أن الأخير تدرب معه لفترة كبيرة في وادي دجلة، ولفت الأنظار ومنه انتقل لنادي المصري البورسعيدي قبل انتقاله لنادي سموحة.
 
وطلب كارتيرون من اللجنة الفنية بعض المباريات التي شارك بها إسلام صالح خلال الفترة الأخيرة، خاصة أن الفرنسي لم يشاهده منذ فترة كبيرة وكان يريد الاطمئنان على مستوى اللاعب، وأيضًا مباريات لحمدي فتحي، وأرسلتهم من جانبها اللجنة لكارتيرون في أثناء وجود البعثة في بتسوانا، وأصبح الأمر في يده، حيث من المُقرر أن تجتمع لجنة الكرة بالجهاز الفني عقب عودته فجر الإثنين، من أجل تحديد اختياره النهائي.
 
والأمر يصب في مصلحة إسلام صالح عن حمدي فتحي، في ظل تمسك مسؤولي إنبي بلاعبهم الشاب ورفض التفريط في اللاعب، حسب ما ذكره علاء خشب رئيس مجلس إدارة الفريق البترولي في تصريحات خاصة لـ«التحرير».
 
وأكد عبد الناصر محمد مدير الكرة بإنبي هو الآخر تغريم حمدي 50 ألف جنيه بسبب تمرده وغيابه عن المران الجماعي بداعي الإصابة، بعد رفض مسؤولي النادي التفريط في اللاعب في الفترة الحالية.