loading...

ثقافة و فن

«عذاب الهوى».. تفاصيل ألبوم ذكرى المطروح بعد 15 عامًا من رحيلها

ذكرى

ذكرى



ملخص

15 عامًا مرت على رحيل المطربة التونسية ذكرى، التي أصبحت اليوم حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ليس لحلول ذكرى ميلادها أو وفاتها، ولكن لصدور ألبوم بأغاني كانت قد سجلتها الراحلة.

خلال الساعات الأخيرة، أصبحت المطربة التونسية الراحلة ذكرى، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعى، بعد طرح مينى ألبوم عبر قناتها الرسمية على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، قد عملت فيه قبل وفاتها منذ 15 عاما، حيث تضمن 4 أغان فقط، منها "عذاب الهوى"، وهي من كلمات سعود الشربتلي، وألحان سمير صفير، إضافة لـ3 أغنيات أخرى هي "فرصة أخيرة" و"طلع القمر" و"يعمل إيه"، وكلها من كلمات وليد رزيقة ألحان صلاح الشرنوبي.

ونالت هذه الأغانى إعجاب محبى الراحلة، وقد شاركوها بشكل واسع على حساباتهم، لكنهم لم يتوقفوا فقط عند تقييمها فنيًا، فقد أثار توقيت طرحها فضولهم، متسائلين عن السبب في نشرها حاليًا بعد كل هذه السنين.

"التحرير" تواصلت مع الملحن الكبير صلاح الشرنوبى، صاحب النصيب الأكبر في تلحين أغاني الألبوم لمعرفة الكواليس، وأسباب تأجيل طرحها إلى الآن.

صلاح لم يكن لديه خلفية عن طرح تلك الأغانى، وتفاجأ مثل الجمهور بالألبوم، وطلب معرفة الشركة المنتجة له، ثم أوضح أنه يمتلك أغنيتين فقط فيه، وهما «فرصة أخيرة»، و«طلع القمر»، أما «ويعمل إيه»، فهي ليست من ألحانه، ويبدو أن اسمه وضع عليها بالخطأ.

وسرد لنا كواليس الأغنيتين، قائلًا إنه كان من المفترض أن يكونا ضمن ألبوم "الله غالب"، الذى طرحته ذكرى قبل وفاتها، لكن ذكرى قررت تأجيل طرحهما لألبوم آخر، ثم توفت، منوهًا بأن الشركة المنتجة التى كانت مسئولة عن أغاني الراحلة هي «مشاعر»، لمديرها جمال بخيت، الذي تواصل معه «صلاح»، لسؤاله حول "الميني ألبوم"، إلا أن "بخيت" أجابه بأنه لا يعرف شيئًا عنه.

أغانى المينى ألبوم ليست جميعها جديدة، أو تطرح لأول مرة، فأغنية " فرصة أخيرة"، قدمتها ذكرى على طريقة السينجل، ثم أحياها أكثر من مطرب بعد ذلك، فقد غتها المطربة سميرة سعيد عام 2007، ثم المطربة شيرين عبد الوهاب، وطرحتها على طريقة السينجل عام 2015، محققة من خلالها نجاحا كبيرا.

ورغم اشتياق محبي ذكرى لأغانيها، إلا أن الألبوم حقق مشاهدات ضعيفة، حيث لم تقترب أى أغنية من الـ50 ألف مشاهدة، مع أنه قد مر أكثر من أسبوع تقريبا على طرح الأغانى، لكن قد يعود هذا إلى عدم الترويج الجيد للمينى ألبوم.

وبدأ عدد من الجمهور يسترجع واقعة مقتلها، فقد رحلت ذكرى عام 2003، في حادث إطلاق النار من قبل زوجها، الذي انتحر بعد ذلك.. (ولمعرفة تفاصيل وفاتها كاملة اضغط هنــــــــــا).

فى النهاية «ذكرى» باقية فى قلوب محبيها، ولن ينسوها يوما، وقد ظهر هذا جليًا في تعليقاتهم على تلك الأغانى، فيقول أحدهم: "رحلتى يا ذكرى ورحل كل شىء جميل".