loading...

رياضة مصرية

كيف فشل الأهلي في تلبية احتياجاته بـ«الميركاتو الصيفي»؟

الأهلي

الأهلي



كتب: علي الزيني

على غير المعتاد لم يدخل الأهلي بقوة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، التي انتهت منذ ساعات قليلة، بالنظر إلى منافسه الزمالك بجانب الصفقات المدوية للوافد الجديد بيراميدز، الذي استحوذ على أغلب الصفقات، ورغم رحيل عبد الله السعيد، نجم الفريق، إلا أن القلعة الحمراء، لم تتعاقد مع لاعب يعوض رحيله، واعتمدت لجنة الكرة على الثنائي الشاب أحمد حمدي وناصر ماهر اللذين لا يجدان أي قبول من كارتيرون، المدير الفني للفريق، وفقد الفريق الأحمر ميزة كانت تميزه عن كل الفرق في السنوات الماضية، وهى رغبة النجوم في الانضمام إليه، حيث انقلب الحال، وأصبح الزمالك وبيراميدز هما وجهة أي نجم.

الأهلي فشل في إبرام صفقات جديدة بسبب عدم قدرته على الدخول في سباق المنافسة على التعاقد مع اللاعبين الجدد، في وجود الزمالك وبيراميدز اللذين واصلا إشعال سوق الانتقالات بعدما رفع الأهلي أسعار اللاعبين في فترة الانتقالات الشتوية بالتعاقد مع صلاح محسن مقابل 2 مليون دولار.

فترة الإنتقالات الصيفية كشفت أن الأهلي غير قادر على إقناع اللاعبين، أو أنديتهم لعدم امتلاكه القوة الشرائية، التي تمتع بها في المواسم الماضية، وتحديدا مع مجلس الإدارة السابق عندما تعاقد مع أبرز اللاعبين، حيث لم يكن يهتم بالمبالغ المالية المطلوبة لشراء أي لاعب منهم مهما كانت رغبات ناديه، وهو ما حدث مع الجابوني إيفونا والمغربي وليد أزرو والتونسي على معلول وغيرهم من اللاعبين المحليين.

سيناريو فشل إبرام الصفقات في فترة الانتقالات الصيفية جاء تكرارا لما حدث في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، حيث لم ينجح الفريق في دعم مركز المساك إلا بالتعاقد مع أحمد علاء مدافع الداخلية وساليف كوليبالي في صفقة انتقال حر، وفشل النادي في ضم لاعب وسط مدافع أو لاعب وسط مهاجم قادر على سد الفراغ، الذي تركه عبد الله السعيد بعد رحيله إلى أهلي جدة السعودي.

بخلاف فشله في تسويق لاعبيه، ما اضطره لقيد أحمد الشيخ وأحمد حمودي في قائمة الانتظار، ثم اضطر النادي لقيدهم في القائمة النهائية قبل إغلاق باب القيد بلحظات. 

التعاقدات
الأهلي لم يتعاقد إلا مع 5 لاعبين فقط، وهم كل من، أحمد علاء صاحب الـ24 عامًا الذي يشغل مركز المدافع من الداخلية مقابل 10 ملايين جنيه لمدة 5 مواسم، و صاحب الـ30 عامًا ساليف كوليبالي لاعب المنتخب المالي، ومازيمبي الكونغولي، في صفقة انتقال حر، وعمار حمدى البالغ من العمر 19 عامًا، من فريق النصر الهابط إلى دوري الدرجة الثانية، مقابل 10 ملايين أيضا، وصاحب الـ21 عامًا مصطفى البدرى من أسوان ويوسف الجبالي لاعب الشمس.

الصفقات الفاشلة

الأهلى حاول التعاقد مع أكثر من لاعب خلال الفترة الحالية، من بينهم أحمد عبد المقصود لاعب الريان القطرى إلا أن الصفقة باءت بالفشل، حيث أكد وكيله أن اللاعب اقترب من تجديد تعقده مع فريقه، بعد عدم وصول المفاوضات الحمراء إلى المقابل المادى المطلوب من اللاعب، ومحمد حمدى لاعب فريق المصرى، الذي رحل إلى بيراميدز، وحسين الشحات من العين الإماراتي، وعبد الله بكرى من سموحة، الذي ذهب إلى الباطن السعودي قبل أن ينتقل إلى بيراميدز، وحمدى فتحى لاعب إنبي الذي استمر في صفوف فريقه، ومحمد مجدى أفشة من الفريق البترولي، قبل أن ينتقل إلى "بيراميدز"، ومهند لاشين من الأسيوطى الذي استمر ضمن صفوف فريقه، ومحمود متولي لاعب الإسماعيلي، الذي استمر ضمن صفوف الدراويش.