loading...

أخبار العالم

منانجاجوا يعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية بزيمبابوي

انتخابات-زيمبابوى (2)

انتخابات-زيمبابوى (2)



أعلن إيمرسون منانجاجوا الرئيس المؤقت ورئيس الحزب الحاكم في زيمبابوي "الاتحاد الوطني الزيمبابوي الإفريقي"، اليوم الأربعاء، فوزه في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد، أول من أمس الإثنين، كما وصف العملية الانتخابية بأنها كانت "حرة ونزيهة". وذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن إعلان منانجاجوا يأتي في الوقت الذي تزعم فيه المعارضة وقوع عمليات تزوير على نطاق واسع حيث يردد أنصارها شعارات وهتافات معادية للحكومة، مضيفة أن المعارضة قد أعلنت في وقت سابق فوزها في هذه الانتخابات.

وتنافس في هذه الانتخابات إيمرسون منانجاجوا الرئيس المؤقت الذي وصل إلى السلطة، في نوفمبر الماضي، بعد استقالة موجابي تحت ضغط الشارع وحزبه، إلى جانب ‬ونيلسون‭ ‬تشاميسا من حركة التغيير الديمقراطي وعدد من المرشحين غير البارزين.

اقرأ أيضا| نلسون شاميسا.. أصغر مرشح لتولي الحكم في زيمبابوي

أظهرت نتائج مفوضية الانتخابات في زيمبابوي، في وقت سابق اليوم، فوز حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي/ الجبهة الوطنية، الحاكم بأغلبية المقاعد في البرلمان، بعد يوم من اتهام المعارضة المفوضية بتأخير النتائج عمدا لصالح ذلك الحزب، وأظهرت نتائج المفوضية أن الحزب الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس إيمرسون مناناجوا، الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بروبرت موجابي، بصدد تحقيق أغلبية كبيرة بعدما حصل على 109 مقاعد مقابل 41 مقعدا لحركة التغيير الديمقراطي المعارضة. ولم تعلن نتيجة 58 مقعدا أخرى بعد.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها، أول من أمس الإثنين، في أول انتخابات تجريها زيمبابوي منذ الإطاحة بالرئيس السابق روبرت موجابي في نوفمبر الماضي، وتنافس في الانتخابات حليف موجابي لفترة طويلة ورئيس زيمبابوي الحالي امرسون منانجاجوا، 75 عاما، ونلسون شاميسا، 40 عاما، الذي يطمح في أن يصبح أصغر رئيس يتولى الحكم في زيمبابوي. وبدأ التصويت في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي وانتهي في الساعة السابعة مساء.

اقرأ أيضا| انتخابات زيمبابوي.. تبادل للاتهامات وموجابي ما زال حاضرا