loading...

إقتصاد مصر

رئيس الوزراء: نعمل على تخفيض الدين العام بمعدلات كبيرة

الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان -تصوير خالد بسيوني

الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان -تصوير خالد بسيوني



استعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه، اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، استراتيجية الدين العام على المدى المتوسط، والتي ناقشتها اللجنة الوزارية الاقتصادية في اجتماعها الأخير، والذي شهد طرح مقترحات تتعلق بتعجيل مسار خفض الدين العام، بما يراعى الحفاظ على تحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة، وعدم زيادة نسب العجز بما يساهم في الوفاء بكافة الالتزامات.

وخلال الاجتماع تم عرض عدد من المقترحات المتعلقة بتعجيل مسار خفض دين أجهزة الموازنة، وكلف مدبولي بسرعة العمل على بلورة هذه المقترحات بصورة متكاملة، والتحرك بصورة أسرع.

اقرأ أيضا| البنك الدولي يتوقع انخفاض الدين العام في مصر إلى 99.8%

وأكد مدبولي أن مسألة الدين العام تعد أحد الموضوعات الهامة التي تشغل أولوية متقدمة على أجندة الحكومة، إذ تستهدف صياغة رؤية واضحة لوجهة المسار الاقتصادي الذي تخطوه مصر خلال السنوات الأربع المقبلة، مشيرا إلى أن الحكومة ستعمل على تخفيض الدين العام بمعدلات كبيرة، وفق تصورات سيتم عرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا: "هذا هو التحدي الذي يواجهنا في الفترة القادمة، ونحتاج إلى جهد غير مسبوق، لضمان الاستقرار والاستدامة للاقتصاد المصري ومؤشراته".

من ناحية أخرى، استعرض مجلس الوزراء، اليوم، عددا من التعديلات المقترحة على قانون الثروة المعدنية رقم 198 لسنة 2014، وكلف مدبولي بتشكيل مجموعة عمل من وزارات: الدفاع، البترول والثروة المعدنية، المالية، التنمية المحلية، الاستثمار، الصناعة، قطاع الأعمال، البيئة، وممثلي الغرفة التجارية المختصة بالمحاجر والمناجم، للانتهاء من التعديلات المطلوبة على القانون، خلال شهر، لسرعة عرضه على البرلمان، وذلك بما يسهم في الحفاظ حق الدولة والحفاظ على ثرواتها.

اقرأ أيضا| وزير المالية: نستهدف خفض الدين العام خلال 3 سنوات

ووجه رئيس مجلس الوزراء بأن يصدر الترخيص بعمل المحجر من جهة واحدة، وألا يضطر طالب الرخصة للحصول على موافقة جميع الجهات، بحيث يتم اختصار الإجراءات، والتيسير على المستثمرين في هذا القطاع الحصول على التراخيص المطلوبة. كما كلف مدبولي، وزير التنمية المحلية بأن تتولى كل المحافظات حصر جميع المحاجر في كل محافظة، بحد أقصى أسبوعين.