loading...

التحرير كلينك

لو مريض بالسكر.. تعرف على تأثير فنجان القهوة على جسمك

القهوة - صورة أرشيفية

القهوة - صورة أرشيفية



يواجه مرضى السكري الكثير من القيود على العادات الغذائية والروتين اليومي، وغالبا لا يستطيعون تناول الكثير من المشروبات كي لا يُضاف المزيد من السكر لها، وبالطبع القهوة من المشروبات التي تحسن المزاج ولا غنى عنها يوميا عند الكثيرين، وفي تلك الحالة يتساءل مرضى السكري حول كمية القهوة التي يمكن تناولها، وهناك الكثير من الدراسات التي قام بها باحثون لكشف تأثير القهوة على مرضى السكري، والكمية الموصى بها، وذلك حسبما ذكر موقع Livestrong.com

وتحدد الجمعية الأمريكية لمرض السكري القهوة كمشروب مقبول للأشخاص المصابين بالسكري، ومع ذلك، يمكن أن يختلف تأثير القهوة على السكر في الدم، ووفقا لمراجعة نشرت في عدد فبراير 2014 عن «رعاية مرضى السكري»، فإن خطر تطور مرض السكري من النوع الثاني يتناقص مع استهلاك القهوة، لكن المواد المضافة لهذا المشروب كالكريمة والمبيضات يمكن أن تؤثر على نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري، لذا قد يكون اختبار السكريات في الدم هو أفضل طريقة لمعرفة مدى استجابة الجسم للقهوة.

- تأثير الكافيين على نسبة السكر في الدم
كشفت دراسة نشرت في عدد مايو 2011 من «المجلة الأمريكية للتغذية السريرية» آثار الجلوكوز في الدم عند تناول القهوة، حيث أوضحت أن القهوة التي تحتوي على الكافيين تسبب المزيد من مقاومة الأنسولين وارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الوجبات، مقارنة بالقهوة منزوعة الكافيين، فالشخص الذي يتمتع بمقاومة الأنسولين سيحتاج إلى المزيد من الأنسولين لخفض نسبة السكر في الدم مقارنةً بالشخص الذي يستخدم جسمه الأنسولين بكفاءة.

وهناك دراسة أجراها باحثون بجامعة «ديوك» الأمريكية ونُشرت نتائجها في عدد فبراير 2008 عن «رعاية مرضى السكري»، وجدت ارتفاعا في نسبة السكر في الدم بعد تناول المصابين بالسكري من النوع الثاني للقهوة بعد الوجبة، ولهذا اقترح الباحثون أن الكافيين قد يزيد من مقاومة الأنسولين أو يؤثر على الجلوكوز بزيادة إنتاج هرمونات التوتر.

- القهوة منزوعة الكافيين 
قد يكون للقهوة منزوعة الكافيين تأثير إيجابي على مستويات سكر الدم، حيث نشر الباحثون الذين درسوا هذه التأثيرات على مجموعة صغيرة من الشباب الأصحاء، نتائجهم في عدد فبراير 2010 عن «رعاية مرضى السكري»، ففي غضون 60 دقيقة من الاستهلاك، رفعت القهوة منزوعة الكافيين مستوى الجلوكوز في الدم، ولكن أقل من القهوة التي تحتوي على الكافيين.

ومن ناحية أخرى، أظهرت بعض الدراسات أن استهلاك القهوة منزوعة الكافيين أدى إلى تحسين وظيفة خلايا بيتا -وهي الخلايا التي تصنع الأنسولين وتطلقه- لذا هناك حاجة إلى إجراء دراسات وأبحاث أكثر تشمل الأشخاص المصابين بالسكري لفهم دور القهوة التي تحتوي على الكافيين بشكل واضح، ومراقبة السكر في الدم.

- الفوائد الصحية للقهوة
تحتوي القهوة على معادن مفيدة لصحة الجسم وهي غنية بمضادات الأكسدة، كما أظهرت دراسة وجود علاقة بين استهلاك القهوة وانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري، وفي عدد مايو 2004 من مجلة «الطب الداخلي»، اقترح الباحثون أن أحماض الكلوروجينيك -العائلة الرئيسية المضادة للأكسدة الموجودة في القهوة- قد تحمي خلايا بيتا من التلف، مما يحسن عمل الأنسولين ويقلل من خطر الإصابة بالسكري، بالإضافة إلى قدرة القهوة على الحد من الالتهاب المرتبط بمقاومة الأنسولين والمضاعفات المتعلقة بالسكري، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

- المحاذير والاحتياطات
هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لفهم آثار القهوة بشكل أكثر وضوحا على صحة مرضى السكري ومراقبة السكر في الدم، حيث إن كمية ونوع القهوة مرتبط بتأثيرات الجلوكوز في الدم، لذلك يحتاج أي شخص مصاب بالسكري إلى اختبار السكريات في الدم بانتظام للمساعدة في فهم استجاباته الفردية للأطعمة والمشروبات، بما في ذلك القهوة.

إذا كنت مصابا بمرض السكري وتحب تناول القهوة يوميا، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل الاستمرار في تناولها، وعليك الالتزام بتعليمات الطبيب.