loading...

رياضة مصرية

حقيقة اتهام أجيري بالتلاعب في نتائج الدوري الإسباني

خافيير أجيري

خافيير أجيري



كشف مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن إنهاء الجبلاية برئاسة هاني أبوريدة، اليوم الأربعاء، اتفاقه مع المكسيكي خافيير أجيري، على تدريب المنتخب الوطني، خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي انتهى مشواره مع الفراعنة عقب كأس العالم 2018، موضحًا أنه سيتم عقد مؤتمرًا صحفيا يوم 15 أغسطس لتقديم المدرب الجديد لوسائل الإعلام، وذلك وفقًا لما أفاد به في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء.

وكانت تقارير صحفية خلال الأيام الماضية، أشارت إلى أن المدرب المكسيكي صاحب الـ59 عامًا، متهم بالتلاعب بنتائج المباريات خلال قيادته لفريق ريال سرقسطة الإسباني، وبعض اللاعبين و38 شخصا آخرين في قضية تتعلق بالتلاعب في نتيجة مباراة وليفانتي وريال سرقسطة بـ"الليجا" موسم 2010-2011، وقام المدعى العام الإسباني لمكافحة التلاعب بالتحقيق في فوز سرقسطة بهدفين مقابل هدف في الجولة الأخيرة وهذه النتيجة منحت فريق المدرب المكسيكي البقاء في الدوري.

وذكرت التقاير الصحفية أن لاعبي فريق ليفانتي حصلوا على مبلغ 965 ألف يورو، للخسارة أمام سرقسطة حيث قام مسئولو الأخير بتحويل الأموال لحسابات اللاعبين، والمسئولين وبينهم خافيير أجيري المدرب المكسيكي، والثنائي هيريرا وشابي ثم سحبها لحسابه الخاص نقدا وحولها إلى لاعبي ليفانتي حسب الادعاء.

وعن هذا الأمر قال مجدي عبد الغني، في تصريحاته اليوم: «سألناه عن حقيقة اتهامه بالتلاعب في النتائج، وأوضح لنا أن هذا الاتهام قديم للغاية ويرجع إلى 2012، كما أنه نفاه تماما والقضية أغلقت بالفعل».

كما كشف حازم إمام عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، أن أجيري نفى بشكل قاطع أن يكون له أي صلة بالأمر، مؤكدًا أن اسمه ارتبط بها كونه المدير الفني لريال سرقسطة وقتها.

وقال إمام: «أجيري أكد أن الاتهامات طالته مع 42 شخصًا آخر، وأوضح لنا أن هناك لاعبين كبار في إسبانيا اتهموا بها أيضًا»، مشيرًا: «أجيري أبلغنا بأنه تم التحقيق معه مرتين ولم يُثبت أي شيء عليه، وهو ما أكده محاميه أيضًا الذي حضر الجلسة معنا.. وأنه ذنبه فقط أنه كان المدير الفني للفريق وقتها، ولكنه ليس له أي علاقة بالأمر».

ويبلغ أجيري من العمر 59 عامًا وقاد منتخب المكسيك لنهائي كوبا أمريكا 2001 وفي كأسي العالم 2002 و2010، وقاد أيضًا أوساسونا وأتليتكو مدريد وريال سرقسطة وإسبانيول.

كما قاد أجيري منتخب اليابان بداية من أغسطس 2014 ولكنه تعرض للإقالة في فبراير 2015 بعدما طالته الاتهامات بالمشاركة في التلاعب بنتائج المباريات في إسبانيا عندما كان مدربا لسرقسطة.

وكانت آخر تجارب المدرب المكسيكي مع الوحدة الإماراتي الذي تولى قيادته في يونيو 2015 وفاز معه بالدوري وكأس رئيس الدولة قبل أن يستقبل في 2017.

ويستعد المنتخب الوطني لمواجهة النيجر، يوم 7 سبتمبر المقبل في الجولة الثانية من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون.