loading...

ثقافة و فن

تامر حسني يكشف تفاصيل ألبومه الجديد «عيش بشوقك»

تامر حسني

تامر حسني



يحضر الفنان تامر حسنى ألبومه الجديد «عيش بشوقك» والذى قرر تصوير كل أغانيه بطريقة الفيديو كليب، وطرح كل أغنية بشكل منفرد، والتي بدأها مع الأغنية الماستر للألبوم، والتي طرحها خلال الأسبوعين الماضيين، وحققت نسب مشاهدة مرتفعة جدا، ويبدو أن هذه هى طريقة جديدة يسير عليها «نجم الجيل» من أجل حماية ألبومه من أزمة التسريب التى تواجه المطربين في السنوات الأخيرة.

كشف تامر حسنى عن تفاصيل الألبوم الجديد، من خلال بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»: «إن شاء الله ألبوم (عيش بشوقك) هيكون ١٣ أغنية مصورة بأكثر من طريقة، أنا باحضر الأفكار دي من سنتين وبجد عمرى ما تعبت في حياتي في شغلي قد ما تعبت السنتين دول».

وأضاف: «التصوير هيكون عدة أفكار، منها: فكرة (عيش بشوقك) الخالية من البنت الموديل وإطار الحب التقليدي؛ إنما متسقة تماما بالواقع اللي عايشينه، ومنها الأفكار الجديدة المبنية بالجرافيكس وتعتبر أصعب الأنواع، وأيضا الدراما القائمة على التمثيل وتجسيد قصص كاملة كفيلم قصير ما بين مشكلات العلاقات العاطفية، أوجاع الناس بشكل عام، وأفكار أخرى بسيطة زي ليريك فيديو معبر وأفكار أخرى مصورة لتطويره وستكون بمثابة مواد أو إطار عام لنوع الموسيقى بعيدا عن التمثيل الدرامي».

تابع: «ظهوري في بعض الأغاني هيكون بشكل جديد تماما وجريء، وأنا أعتقد، بل متأكد أن المحطة دي تسهم في رفع مستوى الصناعة لمستوى آخر تماما سيُتبع الفترة القادمة لقوة تأثيره ومواكبته عالميا، ابتداءً من إصدار الألبوم من خلال فلاش ميموري إلى تصويره وتجسيده كاملا».

وأوضح «نجمل الجيل» أن الألبوم الجديد يتضمن دويتو مع الشاب خالد بعنوان «وانت معايا» من كلماته وألحانه، وتوزيع المغربي المتميز جلال الحمداوي، ودويتو آخر مع المطربين الشعبيين أحمد شيبة ودياب ومصطفى حجاج بعنوان «١٠٠ وش»، من كلمات تامر حسني ورمضان محمد، وألحان «تامر» أيضا بمشاركة محمد الصاوي وتوزيع أحمد عادل.

واختتم البيان: «أنا فرحان جدا عشان الأغنية اللي فيها جملة (يا أكثر سيرة كرهتها) عجبتكم لأنها كلامي وألحان الملحن الكبير محمد يحيى واسمها (ورد صناعي)، وطبعا أغاني فيلم (البدلة) المصورة ضمن أحداث الفيلم هتكون أيضا في ألبوم (عيش بشوقك) إن شاء الله، سيتم عرض الأغاني المصورة بمواقيت معينة وعلى فترات، وحاليا الألبوم في مرحلة الطباعة والتغليف ثم التوزيع بالأسواق».