loading...

مرأة و طفل

الأفوكادو أفضل طريقة لفقدان الوزن لهذه الأسباب

الأفوكادو

الأفوكادو



هل تساءلت من قبل عن فاكهة يمكنك تناولها باستمرار دون أن تسبب لك زيادة في الوزن؟، الإجابة هي: الأفوكادو، فهو أفضل فاكهة تعطيك إحساسا بالشبع ويمكن أن تتناول ثمرة واحدة منه في أي وجبة، والثمرة الواحدة من الأفوكادو تحتوي على 322 سعرا حراريا و29 جراما من الدهون، ومحتوى الدهون الموجود في الأفوكادو من الأحماض غير المشبعة الأحادية، أي أنها مفيدة للجسم ولا تسبب السمنة.

عزيزي.. الأفوكادو الحل الأمثل لفقدان الوزن إذا كنت تشعر بالملل من تجربة وصفات كثيرة وأنظمة غذائية قاسية، وسيساعدك على الوصول إلى شكل مثالي لأن فوائده كثيرة، من بينها:

1- يقلل الكوليسترول

أظهرت دراسة نشرت فى مجلة التغذية الأمريكية أن تناول نصف حبة من الأفوكادو يوميا يخفف من الشعور بالجوع بنسبة 40%، لأنه يساعد على خفض الكوليسترول في الدم مما يساعد على فقدان الوزن.

2- يقضي على البطن والكرش

يقول باحثون إن تبديل زيت الطهي بأنواع أخرى مثل زيت الأفوكادو الغني بالأحماض الأحادية غير المشبعة والأحماض الدهنية، يمكن أن يقلل من الدهون في منطقة البطن، الأمر الذي يقلل من خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية، وهي اضطرابات صحية تنتج بصفة رئيسية عن زيادة الوزن والسمنة، وهي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري.

3- ينقص حجم الخصر

ثمرة الأفوكادو منخفضة السعرات الحرارية، وغنية بالفيتامينات ومليئة بالمواد الغذائية المهمة التي يمكن أن تقلص حجم خصرك، كما أن الخضراوات تقوم بنفس الدور، ولكنك لن تستفيد كثيرا من سلطة الخضراوات دون إضافة القليل من الدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو.

4- يقلل إحساس الجوع

في دراسة نشرت بمجلة التغذية الأمريكية، أفاد المشاركون الذين تناولوا نصف ثمرة أفوكادو طازجة مع وجبة الغداء، أنها أعطتهم شعورا بالشبع ولم يشعروا بالجوع إلا بعد مرور ساعات من تناولهم للأفوكادو، كما أنه يعطي الجسم الفائدة الموجودة في البيض واللحوم المشوية، أي يمكن تناول ثمرة من الأفوكادو بعد ممارسة التمارين الرياضية.

5- تنظيم عملية التمثيل الغذائي
توفر لك ثمرة الأفوكادو الفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية الضرورية لإدارة الوزن الصحي، بما في ذلك 14 جراما من الألياف المشبعة، و66% من حاجتك اليومية لفيتامين K الذي يساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي للسكر والأنسولين.

ووجدت إحدى الدراسات في دورية "رعاية مرضى السكري" أن الرجال والنساء الذين كانوا يتناولون فيتامين K أقل عرضة للإصابة بداء السكري على مدى 10 سنوات مقارنة مع أولئك الذين لم يتناولوا الأفوكادو.

أخيرا، أنصحك بتناول الأفوكادو بوضعه على السلطة الخضراء أو شريحة توست في الفطار، أو يمكنك تناوله بمفرده علي العشاء، لأنه سيساعدك في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والخصر.