loading...

محليات

أسعار «خيالية» للأضاحي في أسوان: «20 ألفا للجمل و6 للخروف»

أسواق المواشي 4 - أرشيفية

أسواق المواشي 4 - أرشيفية



تشتهر محافظة أسوان، بأسواق المواشي والجمال الحية السودانية، من بينها «منطقة البشارية وسط مدينة أسوان، وسوق الثلاثاء بمدينة دراو، وسوقي الخميس والأربعاء بمدن إدفو وكوم أمبو، فضلا عن سوق الأربعاء والخميس في منطقة الكرنتينا بمدينة دراو المخصص لتجارة الجمال القادمة من السودان».

ومع اقتراب عيد الأضحى بدأ طرح أنواع الخراف الحية، إلى جانب الخراف البلدى، ومن أشهرها البشارى والمجنس وخراف أبو دليق القادمة من السودان، التى تراوحت أسعارها هذا العام، ما بين 3 إلى 6 آلاف جنيه، بدلًا من 5 آلاف جنيه كحد أقصى في العام الماضى.

أما الخراف البلدية، فتحدد سعرها بـ80 جنيها للكيلو، بعد أن كان بسعر 65 و70 جنيها العام الماضى، ولأول مرة كسر سعر الخراف البلدية حاجز 6 آلاف، كما ارتفع سعر الكيلو القائم من اللحم الجاموسى ليتراوح بين 55 إلى 70 جنيها بدلا من 40 جنيها للكيلو العام الماضى، والبقرى من العجول ما بين 80 إلى 90 جنيها بدلا من 70 جنيها العام الماضى.

وقال جمال عرابى، تاجر جمال سودانية بمنطقة الكرنتينا بمدينة دراو، إن الظروف الاقتصادية التى تشهدها البلاد أثرت بشكل كبير على سوق الجمال، وبخاصة تحريك أسعار الوقود، وزيادة أسعار الأعلاف الحيوانية، وتحرير سعر الصرف للجنيه المصرى.

وأضاف عرابى، أن أسعار الجمال الحية القادمة من السودان وصلت إلى أكثر من 20 ألف جنيه هذا العام، والتى كانت تتراوح ما بين 7 إلى 15 ألف جنيه في العام الماضي، مؤكدًا أن زيادة الأسعار يرجع لارتفاع تكلفة الجمارك، التي تصل في بعض الأحيان إلى 300 جنيه عن الجمل الواحد، بالإضافة إلى نقلها وتكلفة العلف.

وأكد جمال عبده تاجر ماشية بمنطقة البشارية بأسوان، أن معظم أسواق المواشى بمختلف مناطق المحافظة تشهد حالة من الركود بسبب غلاء الأسعار، ورفض العديد من التجار شراء رؤوس الأغنام والخراف الحية من الوكلاء والمصدرين من الخارج، نظرًا لانخفاض أسعار الجنيه المصرى مقابل العملات الأجنبية، إذ من غير المعقول طرح الخراف بأسعار خيالية لا يتحملها المواطن.

وأشار عبده، إلى أن قرارات الحكومة الأخيرة بتعويم الجنيه، رفعت أسعار الأعلاف إلى أكثر من 40%، متابعًا أنه من غير معقول أن يتم نقل الماشية الصغيرة التى لا تتجاوز أعمارها 6 أشهر بسعر يتجاوز 3 آلاف جنيه، فى الوقت الذى تحتاج فيه إلى الإعاشة والطعام طوال الفترة التى تسبق عيد الأضحى.