loading...

محليات

باستثناء الضأن.. «الجلد العقدي» يحطم أسعار الأضاحي بالفيوم

أسواق المواشي 5 - أرشيفية

أسواق المواشي 5 - أرشيفية



تسبب انتشار "الجلد العقدي" و"الجديري المائي" بين الماشية في محافظة الفيوم، في انخفاض أسعار اللحوم، وارتفاع أسعار الضأن مقارنة بالأعوام الماضية، نتيجة عزوف المواطنين عن شراء العجول البتلو وإقبالهم على شراء الضأن خوفًا من ذبح لحوم نافقة، أو شراء أبقار وعجول مصابة بهذه الأمراض.

وقال رامي إبراهيم، صاحب مزرعة ماشية، إنّ المواطنين عزفوا عن شراء لحوم العجول والأبقار خوفًا من إصابتها بالجلد العقدي رغم أنّ الأبقار والعجول المصابة يظهر على جلدها ندبة من آثار المرض، وتكون واضحة أنها أصيبت بالمرض، موضحًا أنّ أسعار كيلو اللحوم الحي تتراوح بين 55 إلى 85 جنيهًا، بينما كانت أسعارها في العام الماضي تتراوح بين 60 إلى 65 جنيهًا، أمّا اللحوم المذبوحة فتتراوح أسعارها بين 125 إلى 135 جنيهًا مقارنة بـ 130 إلى 150 جنيهًا العام الماضي.

وأشار رامي، إلى أنّ المواطنين أقبلوا على شراء الضأن من خراف وماعز هروبًا من الماشية المصابة، ما تسبب في ارتفاع أسعارها، إذ بلغ سعر كيلو الضأن القائم بين 60 إلى 70 جنيهًا مقارنة بـ 50 إلى 65 جنيهًا العام الماضي.

وأوضح رامي، أنّ ارتفاع أسعار اللحوم سواءً في الماشية أو الضأن يرجع إلى ارتفاع تكلفة التربية، وأسعار الأعلاف، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الأدوية والتطعيمات التي يتم منحها للماشية والخراف تجنبا لإصابتهم بأي أمراض منتشرة.

وأكد رامي، أنّ المواطنين يهربون من ارتفاع الأسعار إما بشراء خروف أو ماعز صغير له ولأسرته، أو يقوم كل 4 أو 5 أفراد أقارب أو جيران بالاشتراك معًا في ذبح أضحية كبيرة طبقًا لفتوى الأزهر التي تتيح اشتراك أكثر من فرد في الأضحية الكبيرة، فيدفع كل شخص مبلغا يتراوح بين 1500 إلى 3 آلاف جنيه ويصل نصيبه من اللحم ما بين 30 إلى 50 كيلو جرامًا.

على جانب آخر، قال محمد علي، تاجر ماشية، إنّ الإقبال على شراء الماشية قلّ كثيرًا عن العام الماضي، بسبب انتشار مرض الجلد العقدي في الماشية، وارتفاع أسعار الضأن، بالإضافة إلى الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلد، وارتفاع معدل الفقر بين الأهالي، خصوصًا عقب الزيادة الأخيرة في الكهرباء والمياه والمواد البترولية، فالمواطن أصبح بالكاد يستطيع دفع فواتير المياه والكهرباء ومصروفات المدارس وتوفير الطعام والشراب لأسرته ولم يعد معه شيئ لشراء أضحية.

وأكد علي، أنّ من يتوجه لشراء ماشية من السوق يجبر على دفع 50 جنيهًا إتاوة "أرضية" عن كل ماشية يتم شراؤها أو بيعها في السوق، بالإضافة إلى تكلفة النقل التي تتراوح بين 100 إلى 200 جنيه للأبقار والعجول، و50 إلى 100 جنيه للخراف والماعز، مُطالبًا بالسماح لأصحاب المزارع ومربي الماشية باستيراد العجول والماشية من السودان، لأنها تأتي بأسعار مخفضة وتكون أحجامها كبيرة، ما يُسهم في توافر اللحوم وزيادتها وبالتالي يؤدي إلى انخفاض أسعارها.