loading...

محليات

«يا عِجل مين يشتريك».. ركود في أسواق مواشي القليوبية رغم انخفاض الأسعار

أسواق المواشي 7- أرشيفية

أسواق المواشي 7- أرشيفية



حالة من الركود تسيطر على شوادر بيع الخراف وأسواق الماشية بمحافظة القليوبية، نظرًا لارتفاع أسعارها إلى جانب الخوف من الأمراض التي ذاع صيتها خلال الفترة الماضية وعلى رأسها الجلد العقدي.

محافظ القليوبية بها 4 أسواق رئيسية للماشية وهما «شبين القناطر، وطوخ، وبنها، والخانكة» تنعقد في أيام مختلفة من الأسبوع ومعروف أماكنها للقاصي والداني من أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى وتعد مقصدا للتجار.

«مفيش اقبال».. بهذه الكلمات بدأ أحمد السيد، تاجر مواشي، حديثه عن حالة الأسواق التي تشهد ضعف في البيع والشراء، وخاصة البقر والجاموس التي تتراوح أسعارها ما بين 18 و 23 ألف جنيه للكبيرة و10 آلاف للعجول اللبانة، مقارنة بالعام الماضي كانت بـ 25 ألف جنيه.

وتابع السيد، أن العجول كانت الأكثر مبيعا في الماضي وكان سعرها قد يصل إلى 30 ألف جنيه، مضيفًا «لكن السنة دي لو بعنا عجل بـ 25 الف قايم يبقي حلو قوي الناس تقريبا خايفة تشتري بسبب الكلام عن الأمراض».
فيما أرجع محمد فاروق، صاحب أحد شوادر بيع الخراف بطوخ، إرتفاع سعر الأضحية والجمال بنسبة لا تقل عن 20 %، حيث تتراوح أسعارها ما بين 55 إلى 70 جنيها للكيلو وزن قائم مقارنة بالعام الماضي حيث كانت أسعارها ما بين 40 و 50 جنيها للكيلو.

وأشار فاروق، إلى أن أسعار الجمال تبدأ 8 آلاف وحتى 20 ألف جنيه حسب السن والوزن، وعجول الجاموسى 50 إلى 55 جنيها للكيلو قائم، و 55 إلى 58 جنيها للعجول البقري، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف تربية المواشى والأغنام لدى المزارعين، وخاصة فى ظل ارتفاع سعر الأعلاف بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى يوميات الأيدى العاملة فى هذا المجال والتى أصبحت لا تتوافر كثيرا.

تساءل أحمد سرى، من شبرا الخيمة، «احنا هنشترى أضحية ولا هدوم جديدة عشان العيد ولا مستلزمات مدارس ودروس وكله جاى ورا بعضه والناس محتاجة فلوس كتير عشان تمشى أمور حياتها فى ظل الارتفاع الجنونى للأسعار وغلاء المعيشة».

ويضيف أشرف البيه، من مدينة القناطر الخيرية، أن جشع التجار وغياب الرقابة وراء هذا الارتفاع الجنونى فى أسعار الخراف، مؤكدًا مقاطعته لشراء خروف العيد هذا العام، مستطردا «مش هنموت يعنى لو مجبناش هتعدى زى أى مناسبة».

من جانبه أكد عربى أحمد، وكيل وزارة التموين بالقليوبية، أن هناك حملات مشتركة بين المديرية والطب البيطرى والصحة قبل العيد، وخاصة على شوادر وأماكن بيع الخراف والعجول للحد من إصابة المواطنين بالأمراض.

وأشار وكيل وزارة التموين فى تصريحات لـ«التحرير»، إلى أن المديرية استعدت لعيد الأضحى المبارك بتوفير السلع بالأسواق واللحوم بالمجمعات الاستهلاكية، بالإضافة إلى فتح منافذ بالتنسيق مع الزراعة والقوات المسلحة لتوفير اللحوم بأسعار مناسبة للمواطنين.