loading...

أخبار مصر

«وظايفهم عندي».. ساويرس يتدخل لإنهاء أزمة «أطفال التهريب» مع جمارك بورسعيد

نجيب ساويرس - «أطفال التهريب» ببورسعيد

نجيب ساويرس - «أطفال التهريب» ببورسعيد



أبدى رجل الأعمال نجيب ساويرس، استعدادا كبيرا لحل أزمة الأطفال المتهمين بتهريب البضائع الأجنبية غير خالصة الرسوم الجمركية، والتي أثارت حالة كبيرة من الغضب في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، بعدما انتهكت إدارة العلاقات العامة بمحافظة بورسعيد قانون الطفل، وبثت فيديو للأطفال في أعقاب القبض عليهم، تقوم فيه سلوى حسين المذيعة بالإذاعة المحلية في المحافظة، باستجوابهم بطريقة مستفزة.

وطالب أحد متابعي ساويرس، على "تويتر"، بالتدخل لحل أزمة الأطفال، قائلا له: "الأولاد دول رجالة.. لو تقدر توفر لهم أي وظيفة ياكلوا منها لقمة عيش حلال، ويصرفوا بيها على أنفسهم وعلى أهاليهم، يبقى حاجة محترمة منك".

اقرأ أيضًا: محافظة بورسعيد ترتكب جريمة في حق الأطفال المتهمين بالتهريب 

ساويرس، الذي أبدى استياءه في وقت سابق، على "تويتر" من المذيعة التي أجرت الحوار مع الأطفال واصفا إياها بـ"المزعجة"، خاصة بعدما طالبتهم بالعمل في الاستثمار، رد على طلب المتابع في تدوينة جديدة، مؤكدًا أنه أرسل بالفعل محاميًا للتصالح مع الجمارك والإفراج عن الأطفال إن أمكن، من أجل توظيفهم.

 

اقرأ أيضًا: من هي مذيعة «فيديو أطفال التهريب» في بورسعيد؟ 

وأخلت نيابة محافظة بورسعيد، مساء الخميس، سبيل 4 أطفال ظهروا في فيديو نشرته الصفحة الرسمية للمحافظة على الفيسبوك، وذلك بعد دفع غرامة مالية. 

وكانت محافظة بورسعيد بقيادة اللواء عادل الغضبان، قد أصدرت أمس، بيانا مقتضبًا، حمل تناقضًا واضحًا، إذ أبدت استياءها الشديد من استخدام الأطفال في أعمال التهريب من منافذ بورسعيد الجمركية باعتباره "انتهاكا لحقوق الطفل"، في الوقت الذي قامت فيه بتضمين البيان فيديو مصورا للأطفال عقب القبض عليهم، ونشره على صفحة المحافظة الرسمية، في مخالفة واضحة للقانون والدستور، حسب خبراء القانون والدستور.

وتكفل المادة الثالثة من باب الأحكام العامة بقانون الطفل «حق الطفل في التمتع بمختلف التدابير الوقائية، وحمايته من كافة أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو المعنوية أو الجنسية أو الإهمال أو التقصير أو غير ذلك من أشكال إساءة المعاملة والاستغلال». 

وتنص المادة 116 مكرر (ب) من قانون الطفل، على: «مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها في قانون آخر، يعاقب بغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تجاوز خمسين ألف جنيه كل من نشر أو أذاع بأحد أجهزة الإعلام أي معلومات أو بيانات، أو أي رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين للخطر أو المخالفين للقانون». 

واتهم نشطاء مواقع التواصل المحافظة برئاسة المحافظ اللواء عادل الغضبان، بالتشهير بالأطفال بدلا من مساعدتهم، موجهين هجوما حادا إلى "سلوى حسين"، مذيعة بالإذاعة المحلية بالمحافظة، والتي أجرت الحوار مع الأطفال، بسبب سوء إدارتها للحوار ومعاملتها للأطفال، حسب وصفهم. كما حرر مواطنون بمحافظة بورسعيد، بلاغات بالخط الساخن لشرطة نجدة الطفل، ضد العلاقات العامة لمحافظة بورسعيد، متهمينها بالتشهير بالأطفال. 

خاطب المجلس القومى للطفولة والأمومة، النائب العام لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال واقعة القبض على أطفال لقيامهم بعمليات تهريب جمركى وتصويرهم من خلال أحد الإعلاميين، حال عرضهم على جهة التحقيق بقسم شرطة «الميناء» بمحافظة بورسعيد، بالمخالفة لقانون الطفل، وأهاب المجلس بالإعلاميين بضرورة الالتزام بقانون الطفل الذى يحظر تصوير أو استضافة الأطفال المعرضين للخطر أو الأطفال المخالفين للقانون. (التفاصيل)