loading...

أخبار العالم

مقتل 20 شخصًا وإصابة 40 آخرين في تفجير مسجد بأفغانستان

انفجار أفغانستان - أرشيفية

انفجار أفغانستان - أرشيفية



قُتل 20 شخصًا، وأصيب نحو 40 آخرين، إثر وقوع تفجير انتحاري اليوم الجمعة، داخل أحد المساجد في مدينة "جارديز" الواقعة بإقليم "باكتيا" شرق أفغانستان.

وذكرت وكالة أنباء "بجفاك" الأفغانية، أن انتحاريين اثنين هاجما مسجدا في مدينة "جارديز" أثناء إقامة شعائر صلاة الجمعة، فيما ذكرت وسائل إعلام أن المسجد المستهدف يعود للأقلية الشيعية في البلاد، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الانفجار حتى الآن.

يذكر أن 4 أشخاص لقوا مصرعهم، يوم 22 يوليو الماضي، إثر قيام مسلحين بإطلاق النار على مصلين داخل مسجد بإقليم ننجرهار في شرق أفغانستان.

ونقلت شبكة "إيه.بي.سي. نيوز" الإخبارية الأمريكية، عن المتحدث باسم حاكم إقليم "ننجرهار" عطا الله خوجياني قوله، إن الهجوم الذي وقع في منطقة "سورخ رود" أدى أيضًا إلى إصابة 3 أشخاص آخرين من بينهم إمام المسجد، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن حركة طالبان ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي ينشطان في شرق أفغانستان، خاصة في إقليم ننجرهار.

وسقط نحو 10 قتلى ومصابين على الأقل، يوم 15 يوليو الجاري، إثر تفجير انتحاري نفسه قرب مقر وزارة فى كابول، حسبما أفادت الشرطة بأفغانستان.

وقال متحدث الشرطة، إن الهجوم استهدف وزارة التنمية الريفية فى أفغانستان، قرابة الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر، لافتًا إلى أنه موعد مغادرة معظم الموظفين لمكاتبهم.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة فريدون آزان، أن الانتحاري فجر نفسه أمام مدخل الوزارة وسقط ضحايا بين موظفينا.

وأشار متابعون إلى أن هذه هى المرة الثانية التى تستهدف فيها الجماعات الإرهابية هذه الوزارة، خلال شهر ونصف فقط، لافتين إلى أنه، في 11 يونيو الماضي، فجر انتحاري نفسه أثناء انتظار موظفى الوزارة حافلة تقلهم إلى منازلهم، خلال شهر رمضان، ما أسفر عن مقتل 13 على الأقل وإصابة 31 أخرين، وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابى مسؤوليته عن الهجوم.

اقرأ أيضًا: تقارير: أمريكا تخفي معلومات عن الوضع في أفغانستان 

«طالبان» عن تورطها في تفجير مسجد أفغانستان: تشويه لسمعتنا